أحزاب المعارضة بالجزائر تعبر عن صدمتها : الانتخابات مسرحية ونتائجها مهزلة

9839 مشاهدة

وجدة البوابة – الخبر: وجدة في 13 ماي 2012، لم تجد أحزاب المعارضة مصطلحا أكبر من ”التزوير” لوصف نتائج التشريعيات التي اكتسحها الأفالان، بحيث وصفت حنون الاقتراع بأنه ”شبيه باقتراع ستاليني”، وقال مناصرة بأنه برلمان ”حسني مبارك”، بينما رأى جاب الله بأن هذه الانتخابات تعد ”أسوأ مسرحية تم تنظيمها منذ 1989”، مشيرا إلى مبادرة تدرس لمقاطعة البرلمان، فيما أكدت جبهة القوى الاشتراكية أنها تحضر للرد ”بطريقة سياسية”. 

بعثة الملاحظين الأوروبيين تكشف نتائجها الأوليةالسلطات الجزائرية في حاجة إلى مزيد من الشفافية

 طغت المجاملات على التصريح التمهيدي لـرئيس البعثة ايناسيو سالا فرانكا خلال ندوة صحفية عقدها أمس توجت المهمة بالجزائر، وتحدث عن ”اقتراع محكم جرى في هدوء عموما منذ بداية الحملة الانتخابية إلى غاية فرز الأصوات، لكنه نفى وصف هذه المواقف الصادرة عنه بأنها صك على بياض للسلطات الجزائرية.وأبرز أن ”النظام الانتخابي الجديد أضفى عوامل تخص الشفافية لم تكن موجودة في الانتخابات السابقة”، وحاجة السلطات الجزائرية إلى ”اتخاذ إجراءات إضافية فيما يتعلق بالشفافية، والتي ستعزز الثقة في المسار، ومن ذلك اطلاع الأحزاب على سجل الناخبين على المستوى الوطني”. واشتكى البرلماني الأوروبي من عدم التزام وزارة الداخلية ببروتوكول الاتفاق الموقع بين الطرفين، والذي يحدد مهمة البعثة، وقرأ مقاطع من الاتفاق تتيح بموجبه تمكن البعثة من كل التسهيلات، ومنها لوائح الناخبين، وتساءل كيف للوزارة أن تعطينا حق الاطلاع على القائمة الولائية وترفض منحنا الحق على المستوى الوطني.

وأثار الموقف الصادر عن رئيس البعثة الأوروبية حفيظة ممثل وزارة الداخلية، محمد طالبي، الذي كان حاضرا خلال الجلسة وتبادلا الحديث طويلا بعد اختتام الندوة. وسئل رئيس البعثة الذي كان مرفوقا بزميلته الفرنسية ذات الأصل الجزائري تقية صايفي، في اتهامات أحزاب سياسة معارضة بأن الانتخابات مزورة، فرد بطريقة غير مباشرة ”بأنه كان من الممكن أن تكون أكثـر شفافية لو طبقت هذه المعايير ومنها تسليم لوائح الناخبين”.   

وتدخل السفير التركي خلال الندوة، لطرح سؤال أزعج الوفد الأوربي والسلطات عندما تساءل عن سر تخلف الحكومة الجزائرية عن تقديم النسب التي حصل عليها كل حزب وسر الصمت الرسمي ساعات الليل، حيث لم تعلن أي رقم إلى غاية مساء الجمعة.وأعلنت تقية صايفي دعم أعضاء البرلمان الأوروبي لاستنتاجات وفد الملاحظين، وأوضحت أن نقاشا سيتم في البرلمان عند تجهيز التقرير في غضون ثلاثة أشهر. 

أحزاب المعارضة بالجزائر تعبر عن صدمتها : الانتخابات مسرحية ونتائجها مهزلة
أحزاب المعارضة بالجزائر تعبر عن صدمتها : الانتخابات مسرحية ونتائجها مهزلة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz