أحداث تونس و مصر أثبتت أن الجيوش العربية نظيفة وواعية / بقلم:محمد شركي

32594 مشاهدة

محمد شركي / وجدة البوابة : وجدة 30 يناير 2011، لن ينسى العرب أبدا كيف تعاملت الشرطة التونسية والمصرية مع المظاهرات الشعبية في تونس ومصر مما يعطي انطباعا بأن أجهزة الشرطة تخضع للأنظمة وتستغلها هذه الأنظمة لحماية نفسها عوض حماية الدولة والشعب ، بينما الجيوش تدين بالولاء للدولة وللشعب وتحميهما.

أحداث تونس و مصر أثبتت أن الجيوش العربية نظيفة وواعية /  بقلم:محمد شركي
أحداث تونس و مصر أثبتت أن الجيوش العربية نظيفة وواعية / بقلم:محمد شركي

وستظل المشاهد المؤثرة راسخة في ذاكرة التاريخ ، وذلك حين نزل الجيش التونسي والجيش المصري إلى الشوارع ، والتحم مع الشعب وعانقه لحمايته وحماية الدولة من أجهزة الأمن وعصابات النهب والسلب التي يعتقد الكثير بأنها موالية لأجهزة الأمن ، أو بعبارة أدق هي من أدوات الأجهزة الأمنية للتمويه على عمليات القتل والقمع وتبريرها بدعوى وجود عصابات شغب وسطو تستوجب العنف وتبرره ضد المظاهرات السلمية . وبمجرد انتشار الجيش تختفي هذه العصابات بل لقد تأكد من خلال ملاحقات الجيش التونسي أن بعض هذه العصابات عبارة عن أفراد أمن وشرطة انصرفوا من عملية قتل المواطنين إلى عملية السلب والتخريب . وإن الإنسان العربي ليشعر بالعزة والفخر وهو يرى الجيوش العربية بهذا المستوى العالي من الوعي والتربية والانضباط والنظافة . ولقد عبر المصريون عن ارتياحهم لجيشهم وقال بعضهم إن الجيش نظيف لا يتسخ بالرشوة مما يعني أن أجهزة الأمن متورطة في الرشوة وهو أقبح سلوك يجلب كل أنواع السلوك المنحطة بما فيها القتل والنهب والسرقة . وما حدث في تونس ومصر يجب أن يدعو إلى التفكير في نظافة الأجهزة الأمنية في الوطن العربي على غرار نظافة الجيوش وجعل ولاءها للدولة وللشعب عوض أن يكون ولاءها للأنظمة التي قد تستعملها غطاء لتكريس ظلمها وفسادها وحراستها من كل الانتفاضات . وعلى أجهزة الأمن في الوطن العربي أن ترقى إلى مستوى وعي الجيوش العربية لتساهم في تطوير الحياة السياسية في البلاد العربية عوض أن يقتصر دورها على قمع الشعوب عن طريق العدوان والنهب والسلب والارتشاء .

روابط ذات صلة

اترك تعليق

1 تعليق على "أحداث تونس و مصر أثبتت أن الجيوش العربية نظيفة وواعية / بقلم:محمد شركي"

نبّهني عن
avatar
فتيحة
ضيف

ااهم لا تسلط علينا بدنوبنا من لا يخافك و لا يرحمنا . اللهم نج الشعوب اللاسلامية من الفتن . ما ضهر منها وما بطن . امين .

‫wpDiscuz