أجل صبروا على حسني مبارك 30 سنة ولم يصبروا على محمد مرسي سنة واحدة يا فضيلة العلامة لأن شرع الله عز وجل لا يعنيهم

39696 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 6 يوليوز 2013، خرج فضيلة العلامة يوسف القرضاوي عن صمته وأفتى بلا شرعية ولا دستورية الانقلاب العسكري الذي قاده السيسي ، وطلب من هذا الأخير أن يعود إلى صوابه بعد الذي صدر منه . والمهم في فتوى الشيخ القرضاوي أنها فتوى رابطة علماء المسلمين العالمية ، وفيهم أزهريون الشيء الذي يجعل موقف شيخ الأزهر محل تساؤل وشك لأنه مخالف لفتوى رابطة علماء الأمة العالمية. وتأتي فتوى الشيخ القرضاوي باسم رابطة العلماء لتذكر الرأي العام الإسلامي بالجانب الشرعي الذي يراد تغييبه من طرف الأنظمة والأحزاب السياسية التي تصدر عن مرجعيات لا تمت بصلة لديننا الحنيف . فخروج السيسي عن من ولته الأمة المصرية زمام أمرها يعتبر من الناحية الشرعية خروجا عن الجماعة ، وحكمه معروف في الدين الإسلامي ولا يشفع له مفتي الأزهر الذي لا يوافقه العلماء . ولما كان العرف من مصادر التشريع في الدين الإسلامي ، وكانت صيغة الشورى التي أوصى بها الإسلام تعتمد عرف الاقتراع، فإن نتائج الاقتراع تعتبر شورى ويترتب عنها عقد شرعي بين الحاكم والمحكومين لا يحق لهؤلاء خلع الطاعة ما لم يصدر عن الحاكم المختار بالاقتراع ما يتنافى مع الشرع من كفربواح أو أمر به أو تعطيل لما شرع الله عز وجل . ولم يثبت في حق الرئيس المصري كما قال فضيلة العلامة الشيخ القرضاوي ما يدعو إلى الخروج عليه أو عزله . ويعتبر الخروج عن هذا الرئيس المنتخب فتنة شبيهة بالفتنة الكبرى في تاريخ المسلمين حيث خرج الرعاع والسوقة والعوام في غياب أهل الحل والعقد على أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه وقتلوه مخالفين بذلك شرع الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم . وسار على بدعة هؤلاء أقوام في التاريخ الإسلامي ،ومنهم الجيوش التي كان قوادها من الأتراك الذين كانوا يعزلون الأمراء العباسيين ويقتلونهم . وفي العصر الحديث شاعت ظاهرة الانقلابات العسكرية في بلاد المسلمين بزعامة عسكر لا يعنيهم أمر الشرع بل منهم من كان يجاهر بترك الصلاة وباستباحة الحرمات وارتكاب المحرمات . ومع أن العسكر في مصر اغتصب السلطة لستة عقود ، واستبد آخر عسكري منهم بها لمدة 30 سنة ولم يفكر الشعب في الخروج عليه مع أنه لم يكن رئيسا شرعيا بل كان ريسا انقلابيا حتى جاءت الثورة المباركة التي أسقطته وكانت شرعية إلا أن تحريف هذه الثورة ، واستغلالها للخروج على رئيس شرعي يعتبر عملا خارجا عن الشرع ، وهو شبيه بعمل الذين خرجوا على خليفة رسول الله صلى الله عليه عثمان بن عفان رضي الله عنه . وإذا كانت القوى السياسية ذات المرجعية غير الإسلامية لا تحفل بالجانب الشرعي في قضية الخروج على الحاكم المنتخب ، فلا عذر للقوى السياسية ذات المرجعية الإسلامية في إقرار الخروج عليه كما فعل السلفيون جهالة حين وافقوا العوام في تمردهم على السلطة الشرعية لأغراض سياسية مكشوفة وطلبا لعرض الدنيا الزائل ، وهم يا حسرتاه الذين يتشددون في الأمور الثانوية ، وفي المقابل يسكتون عن البوائق ، وموقفهم صار مفضوحا لأن سلفية حكام الخليج أملت عليهم الخروج عن طاعة الحاكم الشرعي لأن تلك السلفية تصدر في قراراتها عن إملاءات الغرب وأجندته التي هي ضد مصالح الأمة الإسلامية وعلى سلفية مصر ينطبق القول القائل : “عجبا لكم أهل العراق تقتلون سبط النبي وتسألون عن دم البعوض ” فكذلك فعل سلفيو مصر خرجوا على حاكم شرعي ، وكبر عندهم رأي العوام والسوقة والرعاع . ولقد تحملت رابطة علماء المسلمين العالمية مسؤوليتها الدينية والتاريخية حين أنكرت الخروج على سلطة الرئيس الشرعي . وعلى الأمة في مصر وخارج مصر في مختلف بلاد الإسلام أن تحترم فتوى علمائها الأجلاء ، وتتحرك من أجل تنزيلها وتطبيقها وقد أمرت شرعا بذلك . فإذا ما سايرت الأمة آراء من لا علم لهم ولا فقه، فإنها ستضل ضلال بعيدا وستأثم إثما مبينا ، ولتنتظر غضب خالقها سبحانه الذي أمر بفريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتوعد من لم يفعل بالعقاب الشديد في العاجل والآجل . ومن استخف اليوم بفتوى علماء الأمة العدول، فعليه أن يتذكر يوم لقاء ربه حين يسأل عن فعله وما كسبت يداه . وعلى الأمة الإسلامية أن تعود إلى أهل الحل والعقد من العلماء في كل شؤونها ، وألا تميل مع أصحاب الأهواء ،لأن ذلك يعني تنكرها لشرع ربها الذي أوكل به العلماء وهم ورثة الأنبياء ورثوا عنهم العلم ، ولا تساس الأمور عند المسلمين عن جهل ولا يعبد الله عز وجل عن جهل ولا عذر لجاهل عند الله عز وجل وقد أمر بسؤال أهل الذكر .

أجل صبروا على حسني مبارك 30 سنة ولم يصبروا على محمد مرسي سنة واحدة  يا فضيلة العلامة لأن شرع الله عز وجل لا يعنيهم
أجل صبروا على حسني مبارك 30 سنة ولم يصبروا على محمد مرسي سنة واحدة يا فضيلة العلامة لأن شرع الله عز وجل لا يعنيهم

اترك تعليق

2 تعليقات على "أجل صبروا على حسني مبارك 30 سنة ولم يصبروا على محمد مرسي سنة واحدة يا فضيلة العلامة لأن شرع الله عز وجل لا يعنيهم"

نبّهني عن
avatar
الميلود ولد الساهلة
ضيف
الميلود ولد الساهلة
أنا بدوري لا يسعني إلا أن أضم صوتي لبومقص. يا هذا الشرقي :هذا الشيخ الذي تعتد به، أسميه، أنا، شيخ البترودولار وبونسيوات، يستغل ماله لإذلال المغاربيات .؛ يا هذا الشرقي أما أتاك خبر الدكتورة الجزائرية “بنقادة” الذي كان يكتب لها شعر الغزل ، ولمّا قضى وطره نسي جا رته، ورمى بالدكتورة في القمامة وبقيت معلقة لسنين القرضاوي، لا ينقصه الطعام ، تجد في على مائدته كل ما لذّ وطاب ،وليس مثل المواطن المصري الذي لا يجد الرغيف. وددت أن تشعر بما يشعر به المصري من الجوع و قلة المواصلات و المرض و.. بالله عليك يا هذا الشرقي هل أنت تعرف… قراءة المزيد ..
بومقص جعفر
ضيف

العلامة القرضاوي علامة ايه ياشركي بيدق امير قطر ومأول القران لمصلحته والمدافع عن ضلاله ، عندما طرده ابنه ، غير الايقاع من الصبا الى النهاوند وعزف سمفونية اللي مايتسموش … علامة .. علامة نسوان … هذه جزائرية … وهذه مغربية اومازال العاطي يعطي …

‫wpDiscuz