أبرز عناوين الصحف المغربية الصادرة يوم الخميس 19 يناير 2012

17478 مشاهدة

عبد السلام بوكداش – وجدة البوابة : هو زيارة رئيس الحكومة الإسبانية “مريانو راخوي” إلى المغرب، واللحظات الأخيرة لما قبل عرض البرنامج الحكومي على البرلمان المغربي، وبعض النصائح التي تقدم بها الإطار الوطني “بادو الزاكي” للناخب المغربي “إريك غيريتس” قبيل انطلاق المنافسة الإفريقية.”العثماني يتسلم ملف الصحراء ويقود وفد المفاوضات مع البوليساريو”، و”البرنامج الحكومي يصل إلى البرلمان بتعديلات جديدة”، والداخلية تعزل رئيس المقدمين بالبيضاء”، و”الناصري: كلام لشكر ومنيب وقح”، و”عصابة بالبيضاء تصنع خمورا مزورة”، و”مفتشو الضرائب يخيفون حيتان العقار والصناعة والمصحات الخاصة والدواء”. 
;نبدأ مع “المساء”، التي أكدت أن القصر سلم “ملف الصحراء”، الذي ظل يحتكر تدبيره منذ انطلاق المفاوضات المباشرة في يونيو 1997، بين المغرب وجبهة البوليساريو، إلى حكومة عبد الإله بنكيران، ولم تعد المديرية العامة للدراسات والمستندات، المعروفة اختصارا بـ”لادجيد”، هي المشرفة على هذا الملف، خلافا لما كان من قبل. وكشفت أن الرباط طلبت تأجيل الجولة التاسعة من مفاوضات مانهاست إلى بداية فبراير المقبل من أجل إجراء ترتيبات ترتبط بتمكين سعد الدين العثماني، وزير الخارجية الجديد، من حضور أشغال هذه الجولة لأول مرة ،إلى جانب ياسين المنصوري، المدير العام لـ”لادجيد”، فيما لم يستبعد مصدر آخر أن يرأس العثماني الوفد الرسمي المغربي، الذي ينتظر أن يضم أيضا، وزير الداخلية الجديد، امحند العنصر. وفي خبر آخر، ذكرت الصحيفة أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، أدخل، ساعات قبل ذهابه إلى قبة البرلمان لعرض برنامج حكومته، تعديلات على النسخة التي التي كان قد صادق عليها المجلس الحكومي، مساء أول أمس الثلاثاء. وذكرت أن رئيس الحكومة لم يصادق على النسخة النهائية للبرنامج الحكومي إلا صباح أمس الأربعاء، مشيرة إلى أن مجموعة من الأرقام التي تضمنتها النسخة التي صادق عليها المجلس الحكومي خلال اجتماعه، قد طالها تغيير في آخر لحظة قبل عرض بنكيران برنامج حكومته على مجلس النواب والمستشارين، مجتمعين، صباح اليوم الخميس. وتناولت الصحيفة نفسها، خبرا مفاده أن وزارة الداخلية عزلت رئيس التنسيقية الوطنية لأعوان السلطة بالدارالبيضاء، الأسبوع الماضي. وأكدت أن خالد ترابي، رئيس التنسيقية المحلية بالدارالبيضاء، الذي صدر في حقه قرار العزل، لم يتسلم بعد القرار الأصلي، واكتفت مصالح عمالة مقاطعات مولاي رشيد بتسليمه نسخة القرار فقط. وأوضح ترابي أنه لجأ إلى المحكمة الإدارية من أجل الطعن في القرار، والمطالبة بوقفه، وهو القرار الذي بررته وزارة الداخلية بعضويته في حركة 20 فبراير، وهو ما ينفيه المعني بالأمر بشدة. وفي موضوع آخر، أفادت اليومية نفسها، بانفعال شديد، انتقد خالد الناصري، عضو الديوان السياسي للتقدم والاشتراكية، ووزير الاتصال السابق، التصريحات الصحفية التي أدلى بها كل من إدريس لشكر، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، ونبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب اليسار الاشتراكي الموحد، حول تحالف التقدم والاشتراكية مع العدالة والتنمية في حكومة بنكيران، وإعطاء الأولوية للكراسي على المبادئ. وقال الناصري، كلام إدريس لشكر، ونبيلة منيب، كلام وقح، ولا يمكن أن يقوله إلا من تنقصه الدراية السياسية، لأنه يتجاهل عمدا أن القيمة الأساسية لدى التقدم والاشتراكية هي المبادئ قبل الكراسي، مضيفا أن كلام لشكر ومنيب لا يمكن أن يقوله إلا من كان نظره قصيرا. أما “الصباح” فكتبت أن الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية أنفا بالبيضاء، وضعت يدها على مخزنين سريين لتصنيع الوسيكي ووضع دمغات الجمارك عليها (التنبر)، الأول بزنقة فرحات حشاد والثاني بزنقة رفون بمرس السلطان، وسط المدينة، وحجزت عناصر الشرطة القضائية في المداهمة التي انصبت على المخزنين، انطلاقا من الساعة السابعة والنصف من مساء أول أمس الثلاثاء، كميات كبيرة من القنينات الفارغة للمشروبات الكحولية من مختلف الأنواع، وانتهت عناصر العصابة من تعبئتها ووضع علامة الجودة عليها، كما تم حجز رؤوس أغنام مبخرة فاسدة، تعمل العصابة نفسها على توزيعها على باعة الأكلات الخفيفة. من جانبها، أكدت “أخبار اليوم” أنه دخل إلى ميزانية الدولة أكثر من 4،6 ملايير درهم (460 مليون سنتيم)، سنة 2010، كانت نتيجة عمليات مراقبة الأداء الضريبي للشركات. هذا العام شهية إدارة الضرائب مفتوحة عن آخرها، ولهذا أعطت وزارة المالية الضوء الأخضر لزوار المكاتب من مفتشي الضرائب للتحرك في أربعة قطاعات هامة، وهي العقار الذي راج ويروج حول سلامة معاملاته الشيء الكثير، والمصحات الخاصة التي يقال حول بعضها كلام كثير عن “النوار” وعن ضعف ضبط حساباتها، واضاف إلى القطاعين مجال صناعة الأدوية

راخوي في المغرب.. مدريد تُطبّع العلاقة مع الرباط

تحت عنوان “راخوي في أول زيارة له إلى المغرب.. هل يمحو ذكريات أثنار السيئة مع القصر” قالت يومية “أخبار اليوم”: “عوض أن يسافر مريانو راخوي، رئيس الحكومة الإسبانية الجديد، إلى بروكسيل وبرلين وباريس فضل أن ينزل بطائرته في مطار الرباط سلا ضيفا على الملك محمد السادس ورئيس حكومته الجديد عبد الإله بنكيران، في محاولة منه لاحترام تقليد صار عرفا لدى رؤساء حكومات الجارة الإيبيرية”.

وبعد أن ذكّرت بالظروف السياسية المحيطة بالزيارة أوردت الجريدة بعض الملفات ذات الاهتمام المشترك، كالتصدي للهجرة غير الشرعية، والجريمة المنظمة، والإرهاب، إلى جانب العلاقات الاقتصادية خاصة أن مدريد هي ثاني أكبر مستثمر في المغرب بعد باريس ناهيك عن 500 شركة إسبانية تعمل في المغرب.

من جهتها “المساء”، وتحت عنوان “الملك يلتقي راخوي ولقاء شكلي مع بنكيران”، توقعت، نقلا عن “بعض المصادر”، أن تكون زيارة رئيس الحكومة الإسبانية للملك “شملت مختلف الملفات والقضايا العالقة بين البلدين، فيما كان اللقاء بين عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة الجديد مع المسؤول الإسباني لقاء شكليا وبرتوكوليا، نظرا لعدم تنصيب الحكومة المغربية من طرف البرلمان”.

أما “الأحداث المغربية” فارتأت أن تقف عند “مرجعية” رئيسي حكومتي البلدين، وقالت، في خبرها المعنون بـ “راخوي في الرباط.. لقاء برتوكولي لجس نبض السياسة”، “تشابكت لحيتاهما اللتان غزاهما الشيب وهما يتبادلان التحية على أرض مطار الرباط سلا… هي زيارة ليست كغيرها من الزيارات المتبادلة بين المغرب وإسبانيا، إنها تأتي في سياق صعود التوجه المحافظ في البلدين، واستناد الحزب الحاكم في كل من مدريد والرباط على خلفيات دينية”.

وبعد أن تساءلت الجريدة “هل تدفع هذه الصورة المحافظة والملتحية الجاران المغرب وإسبانيا إلى التوتر من جديد؟”، قدمت جوابا نفت فيه هذا الاحتمال لأن “الوافد الجديد لقصر المونكلوا بمدريد مهتم أكثر من سلفه بتنمية هذه العلاقات، كما أن تصريحاته تؤكد رغبته الملحة لتطويرها، خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بدول جنوب أوروبا، ومن بينها الجارة الإيبيبرية”.

برنامج الحكومة.. تعديلات وغضب

في موضوع البرنامج الحكومي، والذي لا زال يشغل الجميع، قالت جريدة “المساء”، خبرها “البرنامج الحكومي يصل إلى البرلمان بتعديلات جديدة”: “أدخل عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، قبل ذهابه إلى قبة البرلمان لعرض برنامج حكومته، تعديلات على النسخة التي كان صادق عليها المجلس الحكومي مساء أول أمس الثلاثاء”.

وأضافت الجريدة، نقلا عن مصادر مطلعة، بأن رئيس الحكومة لم يصادق على النسخة النهائية للبرنامج الحكومي إلا صباح أمس الأربعاء، مشيرة إلى أن مجموعة من الأرقام التي تضمنتها النسخة التي صادق عليها المجلس الحكومي خلال اجتماعه، قد طالها تغيير في آخر لحظة قبل عرض بنكيران برنامج حكومته على مجلسي النواب والمستشارين مجتمعين صباح اليوم الخميس.

من جهتها “الأحداث المغربية” تطرقت للموضوع وقالت “مواجهة ساخنة تنتظر اليوم رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران في البرلمان حيث يعرض برنامجه الحكومي لنيل ثقة النواب، المعارضة غاضبة من تسريب البرنامج الحكومي إلى الصحافة قبل عرضه على المؤسسة التشريعية، وفي الحكومة يتبادل الشركاء الحكوميون نظرات التشكيك حول من يتحمل مسؤولية التسريب”.

واستقت الجريدة، في ذات الخبر الذي عنونته بـ”بنكيران يعرض برنامجه في البرلمان والمعارضة تستقبله بالاحتجاج”، تصريحات لبعض برلمانيي أحزاب المعارضة أبدوا غضبا وامتعاضا شديدا من التسريب، معتبرين أن الأمر “فضيحة بكل المقاييس واستهتار بالمؤسسة التشريعية”.

أبرز عناوين الصحف المغربية الصادرة يوم الخميس 19 يناير 2012
أبرز عناوين الصحف المغربية الصادرة يوم الخميس 19 يناير 2012

الزاكي وغيريتس.. الناخب السابق ينصح المدرب الحالي

ومع قرب انطلاق المنافسة من أجل الظفر بالكأس الإفريقية، أجرت “أخبار اليوم” حوارا مع الإطار الوطني والمدرب السابق لأسود الأطلس بادو الزاكي، أوردت بعض مضامينه في عدد اليوم وتنشره كاملا غدا، أكد فيه أن المنتخب المغربي يعد واحدا من بين أربعة منتخبات تبدو قوية في نسخة هذه السنة، وحددها في الكوت ديفوار وغانا وتونس والمغرب، لكنه حذر من التفاؤل المفرط خاصة في ظل ما ظل يكرره الناخب الوطني، البلجيكي إيريك غيريتس، عن كونه سيذهب إلى الغابون من أجل العودة بالكأس.

وقدمت الجريدة مزيدا من أقوال الزاكي في هذا الاتجاه حيث قال “غيريتس متفائل بشكل كبير، ولا يهمه تجاوز الدور الأول، والأدوار الموالية. وهذا تفاؤل كبير، وربما لا يتحدث من فراغ، ولا يمكننا إلا أن نكون معه ونسانده في تفاؤله، في انتظار يوم الامتحان”، معتبرا أن “المنتخب المغربي ليس هو الكوت ديفوار ولا غانا، بل ما زال “خاصو شوية باش يقدر يجيب الكأس””

 

ABDESSELAM BOUGUEDDACH inspecteur de mathématique délégation Bernoussi grand casa

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz