أئمة المغرب يتسابقون نحو الإمارات هربا من الفقر و من العصا المخزنية الغليظة

47230 مشاهدة

وجدة البوابة – هبة بريس: وجدة 18 يوليوز 2011، الموافق ل 16 شعبان 1432ه، أفادت مصادر مطلعة أن مجموعة من الأئمة قدر عددهم ب 3000 إمام، تقدموا إلى قصر الشيخ زايد بالرباط من أجل اجتياز اختبار يؤهلهم للهجرة من أجل العمل في دولة الإمارات العربية.
وذكرت المصادر ذاتها، أن الأئمة يتسابقون إلى الهجرة نحو الإمارات قبل شهر رمضان الكريم، للعمل هناك مقابل أجور مهمة، بعدما يئسوا من وعود وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق.وتعتزم دولة الإمارات العربية منح 20 ألف درهم شهريا، لكل إمام ينجح في الاختبار ويلتحق بالعمل في مساجدها، فضلا عن مجموعة من الامتيازات.ولعل الظروف التي يمر منها أئمة المغرب خلال هذه الأيام، هي التي دفعت بهذه الأعداد الهامة إلى التفكير في الهجرة نحو بلد عربي لتلقين الدروس في الفقه والسنة والخطبة وغيرها من الأمور الدينية، خصوصا وأن شهر رمضان على الأبواب، حيث يكثر فيه الإقبال على المساجد.ويخضع الأئمة المرشحين للهجرة نحو الإمارات العربية المتحدة، لاختبارين هامين بقصر الشيخ زايد بالرباط من قبل لجنتين، تتضمن الأسئلة مدى الإلمام بأمور الدين، ومدى تمكنهم من القراءات الخاصة القرآن الكريم.ومن يمتلك صوتا جميلا فهو مؤهل منذ البداية للسفر إلى دولة الإمارات قصد العمل في مساجدها مقابل 20 ألف درهم شهريا.تجدر الإشارة إلى أن الأئمة والقيمين الدينيين يخوضون سلسلة احتجاجات منذ شهور للمطالبة بتحسين أوضاعهم المادية.

هراوات المخزن تدفع الأئمة إلى هجرة المغرب

أئمة المغرب يتسابقون نحو الإمارات هربا من الفقر و من العصا المخزنية الغليظة
أئمة المغرب يتسابقون نحو الإمارات هربا من الفقر و من العصا المخزنية الغليظة

اترك تعليق

1 تعليق على "أئمة المغرب يتسابقون نحو الإمارات هربا من الفقر و من العصا المخزنية الغليظة"

نبّهني عن
avatar
امام مسجد
ضيف

شكر الله لكل من يتعاطف مع قضايا اسرة المساجد

‫wpDiscuz