آخر مقولات العلمانية المتهافتة لولا الريع الديني والذهاب بعيدا في استغلاله لما حصل ما حصل في مصر

57389 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 18 يوليوز 2013، كنت قد قطعت عهدا على نفسي ألا أرد على مقالات الكاتب رمضان مصباح الإدريسي خصوصا بعد مقاله الذي سارع فيه إلى نسبة اغتيال النقابي التونسي للشيخ راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة دون تبين  ودون الخوف من الوقوع في  فسوق البهتان  قبل أن تقول أجهزة الأمن المختصة رأيها، وذلك بدافع الحنق والحقد الأسود على الحركات الإسلامية التي حظيت بثقة الشعوب العربية في ربيعها المبارك. وكان السيد رمضان مصباح قد اتصل بصاحب موقع وجدة  سيتي وأخبره بأنه لن ينشر مقالاته بهذا الموقع مادمت ضمن هيئة تحريره . ولما أخبرني صاحب موقع  وجدة سيتي بالخبر كان جوابي للتو بأنني لست من هيئة تحرير الموقع بل أنا مجرد قلم حر  يقبل على كل موقع نزيه يحترم التزاماته وعلى رأسها قول الحق مهما كان مرا . ولقد  تركت هذا الموقع وكنت بابه كما نعتني بذلك السيد رمضان في  إحدى مقالاته لما حاد عن قول الحق  عندما تعلق الأمر بمحاباة القرابة  على حساب الموضوعية و قدسية العمل الإعلامي الذي يكسب المنابر الإعلامية ثقة الجماهير. ولم يمنعني  ترك التعليق أو التعقيب أو الرد على مقالات السيد رمضان من قراءتها لأنه في نظري كاتب يستحق أن تقرأ مقالاته الجادة والوازنة لولا أنه ينساق مع هواه العلماني  الذي لا يستطيع إخفاءه مهما ادعى الانتماء للقرويين  ،ومهما استشهد بأي الذكر الحكيم  والحديث الشريف . ولما قرأت مقاله الأخير لم أستطع الإمساك في شهر الإمساك عن الرد عليه لأنه جاء ببائقة طالما رددها الطرح العلماني ، وهي أن الخطاب الديني خطاب مشاع ، وأن بعض الأحزاب تتاجر به ، و منها حزب العدالة والتنمية في المغرب  ، وحزب الحرية  والعدالة بمصر . واستوقفتني عبارة الأستاذ رمضان التي قال فيها : ” لولا الريع الديني وذهاب الإخوان بعيدا في استغلاله بكل عجالة لما حصل ما حصل في مصر ”  هذا كلام لو صدر عن غر قليل التجربة والحنكة  لقبل عذره ، ولكن لا عذر لمحسوب على الفكر ـ يا حسرتاه ـ  والذي كان عليه أن يقول كما قاله المنصفون في العالم : إن ما وقع في مصر عبارة عن انقلاب عسكري  مكشوف ، ومدبر  من طرف  الغرب   وبعلم الكيان الصهيوني وبتمويل من ملوك الطوائف بالخليج من أجل عودة حكم العسكر الذين حكموا مصر فأكثروا فيها الفساد كما فعل من قبل  فرعون ذي الأوتاد  مع ثمود وعاد . أإلى  هذا الحد بلغ بك الحقد  الأسود على الأحزاب الإسلامية يا ابن القرويين ؟ هلا شهدت شهادة تلقى بها ربك وأنت على مرمى حجر من الأجل المحتوم  الذي غيبه الله عز وجل  رحمة بخلقه ، وجعل  الشيب عليه دليلا ؟ هلا أنهيت مشوار عمرك  بترك الحقد الأسود ضد كل ما له علاقة بالإسلام ؟  هل  تفتقت عبقريتك عن الكوطة والنسبة المدروسة من الأصوات التي تحصل عليها الأحزاب التي نعتها  بالموظفة للدين حينما  فشلت الأحزاب العلمانية من أن تحظى بثقة  شعوب الربيع العربي التي فقدت الثقة  فيما  دون الإسلام ؟  ما لك كيف تحكم ، وأنت الذي تحرص على الظهور بالموضوعية والحياد ؟  كيف تجرؤ على وصف الخطاب الديني  بأنه مشاع للجميع وأنت  تعلم علم اليقين أن العلمانيين الذين تدين لهم بالولاء داخل الوطن وخارجه لا يعترفون أصلا بهذا الخطاب ، وهم يعتبرونه مجرد أساطير الأولين ؟  ألا ترى أيها الكاتب الألمعي  أن الأحزاب  التي  اعتمدت  ما سميته الخطاب الديني  قد غامرت مغامرة غير محسوبة العواقب في ظروف الربيع العربي  بانتسابها إلى الإسلام  والغرب  أشد ما يكون عداء له في حين لم تقدم الأحزاب الأخرى على هذه المغامرة الخطيرة عندما تنكرت للخطاب الديني  من أجل كسب ثقة الشعوب ، فلما  يممت هذه الشعوب صوب الخطاب الديني صار خطابا مشاعا ؟ ألم يتنكر الناس  للخطاب الديني  يوم كان أصحابه يزج بهم في السجون والمعتقلات الرهيبة  ظلما وعدوانا ، وعندما نسبت لهم تهم الإرهاب ؟ ألم  يسارع وزير الإعلام السابق إلى اتهام رئيس الحكومة الحالي بالمسؤولية  عن الأحداث الإرهابية بالمغرب نكاية فيه وحبا في توريطه في تهمة مجانية حسدا من عند نفسه  ، وها هو اليوم معه في  نفس الحكومة دون خجل أو حياء ودون أن يجد حرجا في انضمامه وهو علماني إلى حكومة حزب إسلامي ؟  عجبا لكم معشر العلمانيين لا يعتبر الخطاب الديني عندكم ريعا مشاعا إلا عندما   يبتسم الحظ لأصحابه من خلال صناديق الاقتراع ، ويصير معادلة وازنة في الحياة السياسية . ألا تخجلون من أنفسكم  وأنتم تسمون الأشياء بغير مسمياتها حيث يصير الانقلاب العسكري الفاضح في مصر مجرد  نتيجة  لذهاب الإخوان المسلمين  بعيدا في استغلال الريع الديني المشاع ، وانقلاب حزب الاستقلال  على حكومة بنكيران أيضا  يصير نتيجة  استغلال حزب العدالة والتنمية للريع الديني ، وليس نتيجة عنترية أمين عام حزب الاستقلال  الذي   يدير حملة انتخابية قبل  الأوان ،علما بأن المغاربة قد خبروا جيدا هذا الحزب  وباعتبارهم مسلمين لن يلدغوا من حجر مرتين إلا إذا نقضوا عهد الإسلام . والله إن هذا لزمن تردي القيم والأخلاق وزمن النفاق جهارا نهارا ،و الذي صارت فيه الأشياء تسمى بغير أسمائها  لسبب بسيط هو الحقد الأسود على كل ما له علاقة بالإسلام علما بأن هذا الحقد  يقتل أصحابه  ، وهم أول ضحاياه  كما سجل التاريخ ذلك في صفحاته التي  يتناساها البعض مع شديد الأسف .

آخر مقولات العلمانية المتهافتة لولا الريع الديني والذهاب بعيدا في استغلاله لما حصل ما حصل في مصر
آخر مقولات العلمانية المتهافتة لولا الريع الديني والذهاب بعيدا في استغلاله لما حصل ما حصل في مصر

اترك تعليق

6 تعليقات على "آخر مقولات العلمانية المتهافتة لولا الريع الديني والذهاب بعيدا في استغلاله لما حصل ما حصل في مصر"

نبّهني عن
avatar
متتبع
ضيف
اقرا ما يكتب الشركي باستمرار ، واعلق احيانا على بعض ما يكتب ، واقرا ما يكتب السيد رمضان مصباح واعلق احيانا على كتاباته ، لكن شتان بين التعليق على الاثنين . بالنسبة للسيد رمضان مصباح وانا اعرفه جيدا ، فان كتاباته اكاديمية عميقة في تحليلها ، متنوعة في ثقافة مواضيعها ، هادئة هادفة ، تتناول الديني والاجتماعي والتاريخي والحكائي والسياسي، وكل كتاباته تعتمد بعد النظر وحرية الراي والراي الاخر اذ لم يرد على احد بكلام فاحش او سب وشتم … اما محمد الشركي وهو اعرفه ايضا كما هو في كتاباته ، سباب شتام متقلب ناكر للجميل يكتب في كل شيء… قراءة المزيد ..
الميلود ولد الساهلة
ضيف
الميلود ولد الساهلة
لقد شتمتني يا شرقي، فاتهمت كلامي بالسوقي وبالعامي،. أنا لا أستغرب هذه المواقف منك، لأن كل من يخالفك الراي يتلقى نصيبه من السب والشتم منك؛، هذا هو ديدنك، وهذا ينم عن ضيق صدرك يأيها الداهية في السياسة ، والله العظيم إنك تكذب حينما تقول إن الثورات العربية أتت بالإسلاميين إلى الحكم، كا ن حريا بك أن تقول أن السلاميين امتطوا الثورات العربية. هل تعرف النسبة التي نجح بها مرسي.؟ أنت معذور لا تتقن لغة الأرقام، أنصحك بتعلم مفهوم النسبة يا هذا الشرقي أخيرا أتوجه إلى القائمين على هذه الصفحة أن يكونوا عادلين ويتركوا ردي على الشرقي يمر، لقد شتمني ،أما… قراءة المزيد ..
bouharmaka
ضيف
Décidément chergui tu es prêt à défendre le diable. Vous, les islamistes radicaux, vous voulez dominer le monde, mais il s’avère que vous en êtes incapables ; et je n’en veux pour preuve que la déroute des islamistes en Tunisie et le chaos qu’ils sèment dans ce pays, puis ton Morsi qui a rendu l’économie égyptienne exsangue et qui a fait régner la misère dans tous les coins du pays et enfin tes copains du PJD depuis qu’ils sont aux commande du pays , ce dernier n’a cessé de passer de crise en crise N’oubliez pas chergui que nous vivons… قراءة المزيد ..
لمباركي علي
ضيف

شركي في احدى مقالاته يقول انا لا انتمي لاي حزب بل اكثر من دلك طلب من حزب العدالة والتنمية الحاكم ان يحدف اسم عدالة لانهم اعادوا فرض الضريبة على السيارات التي كانت تستفيد من الاعفاء وفي مقاله هدا اصبح يعلم الغيب اي ان كل من ابيض شعره -اصابه الشيب- سيلقى الله في اشارة للاستاذ الرمضاني ويتهمه بالعلمانية وكان شركي يجوب الفيافي والقفار لنشر الدين الاسلامي احترم رجال التعليم – اتركوا مجال النقاش مفتوحا بكل حرية لان استعمال المقص لا يخدم بتاتا رسالة الاعلام ببلادنا وشكرا للقائمين على هدا الموقع –

محمد شركي
ضيف

يا سي الميلود الذي خرب مصر هو ستة عقود من فساد حكم العسكر وليس سنة واحدة من حكم الإخوان لست أدري كيف تفكر وبماذا تفكر ؟ الحكومات الإسلامية جاءت بسبب الثورات على الفساد . ولو كانت الأمور كما تتصورها بتصورك الساذج والسوقي لما كانت الحاجة إلى ثورات الربيع العربي دع عنك التعليقات فأنت دون المستوى بسنوات ضوئية لأن منطقك منطق العوام والسوقة والرعاع الذين لا يميزون كوعا من بوع

الميلود ولد الساهلة
ضيف
الميلود ولد الساهلة

سأبدأ تعليقي على هذا المقال بما اوردته إحدى الصحف المغربية ؛حيث قالت إن سائق تاكسي مصري صرح للمغربي الذي كان يركب معه بما يلي: “أي نعم مبارك كان لصا لكن كان معيشنا” ,هذا مواطن مصري بسيط يؤكد أن الإسلاميين أينما حلوا إلا وحل معهم الاستبداد والجوع و الإملاق . يا هذا الشرقي من الذي جعل الاقتصاد المصري يترنح ؟أو ليس مرسي وجماعته. أما أتاك خبر تعيين متشدد على مدينة سياحية في مصر مما جعل السياح يهجرون تلك المدينة

(paradigme )الذي يسيّر العالم هو العولمة وهذه الأخيرة لا تعترف بالرجعية و الأفكار المتخلفة التي أتى بها

‫wpDiscuz