سوق الغنم في المغرب

 سوق الغنم في المغربمع اقتراب عيد الأضحى المبارك يمكن القول أن أسواق الأغنام بوجدة و نواحيها تعرف التهابا في الأسعار ، رغم وفرة المنتوج بالمنطقة ، و أكدت بعض الجهات المختصة أن قطيع الأغنام و الماعز الجاهز للاستهلاك هذه السنة بمناسبة عيد الأضحى المبارك موجود بوفرة ، و أن الأثمنة هي حسب السلالة و الجودة و الوزن ..

و أشار ذات المصدر أن هذا المنتوج سليم من الناحية الصحية إذ لم تسجل أية حالة من الأمراض المعدية بها ، و قدر منتوج الماشية بالمنطقة المتمثلة في الدائرة الترابية للمديرية الإقليمية لوجدة وحدها يناهز 800 ألف رأس من الغنم و 250 ألف رأس من الماعز و 30 ألف رأس من البقر .. و هذا ناتج عن اهتمام ساكنة العالم القروي بتربية المواشي ، بحيث أن الدخل الفردي من الكسب يفوق بكثير 60 % من الدخل عن الفلاحة ككلّ .. و توجد أغلب مناطق المواشي بالجهة الشرقية على الشريط الحدودي مع الجزائر ، حيث إن المنطقة الشرقية تمثل حزاما وقائيا لتجنب تسرب أيّ مرض من الأمراض المعدية الفتاكة الموجودة بشمال إفريقيا التي قد تنجم عنها أخطار صحية على القطيع الوطني أو على المستهلك .. و أفادتنا المصلحة البيطرية أن المراقبة و الاستطلاعات تتكثف حاليا على صعيد الأسواق و نقط تجمعات الماشية و المجازر و تدخلات الأطباء البياطرة الخواص الموجودين بالمنطقة .. من جهة أخرى ، و بعد قيامنا باستطلاع خاطف لبعض أسواق الغنم بوجدة و النواحي استنتجنا أن عمليات النصب عادت من جديد إلى هذه الأسواق . حيث أصبحت هذه الأخيرة تعج بالسماسرة و الوسطاء و المتطفلين على الحرفة . و يتجلى ذلك في إقبال بعضهم على تسمين الكبش بطريقة أو بأخرى ، و هذا ما أكده لنا فلاح ( 66 سنة ) و هو كسّاب من قبيلة لمهاية ، و تتمّ عملية التسمين أحيانا بموادّ علفية ذات ملوحة عالية ، و لكن مظهرها لا يدوم طويلا ، حيث يصاب الخروف الذي كان من قبل ” كبشا” بالهزال خلال الليل و يعاني من الإسهال الحادّ .. كما يقبل بعض المتطفّلين على عالم الماشية على نفخ بعض الخرفان لتظهر للمتسوقين سمينة و ثقيلة . ! هذا و قد أحدثت أسواق عشوائية بعدد من مناطق وجدة و المدن المجاورة و البوادي ، تعرض فيها الأغنام لكسّابة هربوا من الأسواق الرّسمية بعد أن زاحمهم السّماسرة و الشّنافة ، و ذكر كسّاب من جماعة لبصارة أن الأثمنة بتلك الأسواق عرفت قفزة نوعية و ذلك من 1500 درهم إلى 2500 درهم ، و من 1800 إلى 3000 درهم ، كما أن هناك الخروف الذي وصل سعره إلى 4500 درهم و أكثر ! و في استفسار طرحناه على أحد المتطفلين على الحرفة حول ارتفاع سعر الخروف فجأة ، أرجحه إلى ارتفاع أثمنة الأعلاف و المصاريف اليومية الأخرى من نقل و صيانة و كراء مساحة داخل السّوق . !و من جانب آخر لا بدّ من الإشارة إلى مشكل خطير مسّ قطيع الأغنام خاصّة تلك التي تقتات داخل المزابل و النفايات ، و تأخذ من الأزبال و بقايا المجازر و المستشفيات و المواد الكيماوية الخطيرة كلأ لها . و قال أحد الأطباء في هذا الإطار : إن استهلاك لحوم تلك الأغنام و المواشي التي ألفت العيش داخل المزابل تشكل خطرا على صحّة المستهلك ، كما أكد أحد الكسابة أن الأغنام التي تعيش بالمزابل تظهر شبه سوداء و متسخة . !فيما تكون لحومها تمييل للبني و صعبة الهضم كما تحمل بأحشائها أكياسا مائية تؤدي إلى أمراض خطيرة ..

ثمن الخروف في المغرب, شراء خروف العيد في المغرب, avito ma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • هده الخرفان صغيرة بزاف

  • احلى لحوم فى اعيادنا وتزيد حلاوتها انها سنة عن الرسول

  • رائعةالخرفان

  • al atliminaa machi normal al larla koksoososan al 3arzi

وجدة البوابة