74 حالة غش في اليوم الثالث من الامتحان الوطني ، وبذلك يكون مجموع حالات الغش التي تم رصدها خلال دورة يونيو 201 حالة في جهة الشرق

120554 مشاهدة

استكمالا للبلاغات الصحفية السابقة التي دأبت اكاديمية جهة الشرق على التواصل من خلالها مع الرأي العام الجهوي والوطني منذ انطلاق امتحانات البكالوريا، تعلن أكاديمية جهة الشرق عن تسجيل حالات غش جديدة في اليوم الثالث الخميس 9 يونيو 2016 حسب تقارير المديريات الإقليمية المتوصل بها:

74  حالة غش، وبذلك يكون مجموع  حالات الغش  التي تم رصدها خلال دورة يونيو 201 حالة في الجهة.

وفي إطار حرص اكاديمية جهة الشرق على أن تمر امتحانات البكالوريا في ظروف جيدة وضمانا لتنزيل مقتضيات دليل المساطر والتوجيهات الرسمية لتحقيق تكافؤ فرص النجاح المدرسي المستحق، وحرصا منها على تفقد ودعم أطر مراكز الامتحانات والممتحنات والممتحنين قام السيد مدير اكاديمية جهة الشرق بزيارات ميدانية تفقدية محليا وجهويا لمجموعة من مراكز الامتحانات مند انطلاق هذا الاستحقاق الوطني للوقوف على حسن سير عملية اجراء امتحانات الباكالوريا.

وخلال هذه الزيارات تم الوقوف عن كتب على انطلاق وسير الامتحانات بهذه المراكز وعلى الإجراءات المتخذة لاستقبال التلاميذ وتمكينهم من اجتياز الامتحانات في ظروف جيدة، كما تم تسجيل مايلي:

  • انطلاق امتحانات الباكلوريا في أجواء هادئة وظروف جيدة.
  • التحضيرات للامتحانات كانت جيدة، مكنت التلاميذ من الإقبال على الامتحانات بجدية ونظام وانضباط وشغف.
  • الاستعداد الجيد لرؤساء المراكز والملاحظين والمراقبين لإنجاح إجراءات الامتحانات في أحسن الظروف.

  وإذ تشيد اكاديمية جهة الشرق بما أبان عنه نساء ورجال التربية والتكوين، على اختلاف مجالات تدخلهم، من تضحيات ونكران للذات في سبيل إنجاح جميع محطات هذه الاستحقاق الوطني، وبما أبان عنه المترشحات والمترشحون من جدية ونضج، وأسرهم من مواكبة ودعم، فإنها تعبر عن تثمينها الكبير لجهود السلطات العمومية، وعلى رأسهم السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انجاد والسادة العمال على الاقاليم وجميع الاجهزة والمصالح الامنية ، في ضمان إجراء هذه الامتحانات في أحسن الظروف؛ كما تنوه وبحرارة بمساهمة كل شركاء المدرسة المغربية وكل مكونات المشهد الإعلامي الوطني  والجهوي في مواكبة هذه الاستحقاق التربوي الهام.

مكتب الاتصال بالاكاديمية

2016-06-10 2016-06-10
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير