تكنولوجيا جديدة تساعد النائمين على التخلص من الشخير

184606 مشاهدة

نجحت شركة أمريكية في ابتكار تكنولوجيا جديدة فريدة في نوعها في العالم للقضاء على الشخير خلال النوم، وهي عبارة عن وسادة ذكية تدعى «Zeeq» مهمتها مساعدة من يقوم بإستخدامها على التوقف عن الشخير ليلاً. وتتميز هذه الوسادة بإتصالها بهاتف المستخدم من خلال تطبيق هاتفي، إضافة إلى أنها تبث الموسيقى التي يفضلها إلى سماعات بداخلها متصلة بالهاتف الذكي عبر تقنية البلوتوث. وأيضاً تتبع طريقة نوم مستخدمها عبر أجهزة استشعار مدمجة تلتقط الصوت وتستشعر الحركة، فتقوم بتحسين وضعية النوم وتنظيم حركة رأس المستخدم دون إيقاظه أو حتى شعوره بذلك عبر التطبيق الذي يقوم بتعلم الوضعية التي يقل من خلالها الشخير. وتقوم هذه الوسادة أيضاً بتسجيل بيانات حول عمق نوم المستخدم وأوقات شخيره إضافة إلى حدة الترددات الصوتية لهذا الشخير فتقوم بتحليلها وإرسال نتائجها بعد ذلك عبر التطبيق. وابتكرت لعبة أطفال تساعد على النوم، وتستخدم نبضات قلب وأصوات تنفس تحاكي حياة الطفل في رحم والدته لمساعدته في النهاية على النوم. والدمية التي يُطلق عليها اسم «لولا» ابتكرتها عالمة النفس الآيسلندية إريان إيغرستوتر التي تعمّقت في أبحاثها عن النوم إلى جانب الطفل ليخطر ببالها تنفيذ دمية تساعدهم على النوم، في حال لم تتح الفرصة للأهل بالنوم إلى جانبهم. وتهدف الدمية أيضاً إلى تنظيم تنفس ودقات قلب الطفل، ما ينجم عنه نومه لفترة أطول وبنوعية أفضل، بالإضافة إلى إشعاره بالأمان. وفي هذا الاطار أيضاً، ابتكرت المصممة الأمريكية باولا بلانكينشيب أداة تساعد المسافرين على النوم خلال رحلاتهم في الطائرة أو القطار أو الحافلة أو السيارة، تتيح التخلص من آلام العنق الناتجة عن سوء وضعية النوم على مقعد السيارة أو الطائرة. وأطلقت على الأداة الجديدة اسم «نود بود» وهي قطعة من شأنها تثبيت الرأس والعنق خلال النوم على مقعد السيارة أو الطائرة. وتقول باولا: «حاولتُ لسنوات أن أعثر على حل لمشكلة تقدم الرأس إلى الأمام خلال النوم على المقعد، ولكنني لم أعثر على أي شيء في السوق، وجاء الحل عندما كنت مسافرة على متن الطائرة لزيارة صديقة، وخطرت ببالي فكرة تصميم نود بود». وتضيف أن ما يجعلك لا تشعر بالراحة خلال النوم على المقعد، هو أنك لا تستطيع أن تبقي رأسك وعنقك وظهرك بوضعية عمودية، وبشكل يصنع زاوية 90 درجة مع وضعية النوم على السرير، لكن «نود بود» يحقق لك هذه الوضعية المثالية للنوم. وتعترف باولا أن «نود بود» ربما لا تكون الحل النهائي لمشكلة النوم خلال السفر، لكنها تساعد على التخلص من آلام العنق الناتجة عن حركة الرأس خلال النوم.

لندن ـ «القدس العربي»

2016-09-04 2016-09-04
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير