وفاة التلميذ الذي أضرم النار في جسده في ثانوية بالرباط

27192 مشاهدة

أفادت مصادر مطلعة لموقع “بالواضح” وفاة التلميذ قبل قليل، الذي اضرم النار في جسده أمس الاثنين، متأثرا بالحروق الذي اصابته من الدرجة الثاثلة، وذلك في مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء.

وكان التلميذ المتوفى قد أضرم النار في ذاته، صباح أمس لاثنين، داخل مكتب مدير ثانوية عبد الله كنون التأهيلية، بسبب رفض الاخير منحه الموافقة على استعاطفه في العودة للدراسة، ما تسبب في دخول التلميذ في حالة هيجان وإطلاق تهديدات مختلفة ضد الإدارة انتهت بإخراج قنينة مملوءة بسائل قابل للاشتعال من تحت ملابسه وسكبها عليها وتمكن من إضرام النار في نفسه بالرغم من التدخل العاجل لحارس المؤسسة الذي أصيب بدوره بحروق من الدرجة الأولى في أماكن مختلفة من جسده.

وبالتاكيد سيكون لهذه الحادثة لما بعدها، من نقاش عمومي، بضرورة وضع حد لطرد التلاميذ بشكل نهائي، وتركهم للشارع، ومنحهم فرصة الدراسة، مهما تكررت سنوات رسوبهم.

2016-10-28 2016-10-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير