وجدة.. لقاء تواصلي وتحسيسي مع المجتمع المدني بجهة الشرق حول قمة “كوب 22”

45923 مشاهدةآخر تحديث : السبت 18 يونيو 2016 - 10:12 مساءً
2016 06 18
2016 06 18

نظمت كل من اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة -فجيج والائتلاف المغربي من أجل العدالة المناخية وفضاء تكوين وتنشيط النسيج الجمعوي بوجدة، يوم 18 يوليوز المقبل بوجدة، لقاء تواصليا وتحسيسيا مع المجتمع المدني بجهة الشرق حول قمة “كوب 22”.

وذكر بلاغ للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة – فجيج أن هذا اللقاء يندرج في إطار التحضير للمؤتمر ال22 للأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 22) الذي ستحتضنه مدينة مراكش في نونبر 2016.

كما يسعى المنظمون من وراء هذا اللقاء، حسب البلاغ، إلى التواصل والتعبئة والتحضير للقاء الجهوي لما قبل قمة المناخ الذي ستحتضنه مدينة وجدة يومي 23 و24 يوليوز المقبل، والذي سيشارك فيه الفاعلون المؤسساتيون على صعيد الجهة وممثلون عن مجالسها المنتخبة والجامعيون والجمعيات والنقابات والقطاع الخاص بجهتي الشرق وفاس مكناس.

وأضاف المصدر أن اللقاء التواصلي والتحسيسي مع المجتمع المدني بجهة الشرق حول مؤتمر تغير المناخ يتوخى تحسيس الساكنة برهانات التغيرات المناخية وإشراكها في النقاش بشأن هذه التحديات وآثارها على صعيد جهة الشرق، فضلا عن فتح حوار حول تنظيم لقاء لما قبل مؤتمر تغير المناخ.

كما يهدف هذا اللقاء، وفق المصدر ذاته، إلى حث المجتمع المدني على الانخراط والمشاركة في فعاليات وفضاءات هذا اللقاء، وذلك فضلا عن تعبئة مكوناته للمساهمة في تشخيص الأولويات البيئية بالجهة، والمشاركة في تحديد العناصر الرئيسية وبلورة التوجهات العامة لاستراتيجية جهوية في المجال البيئي، وتحفيزه على الاضطلاع بأدواره كقوة اقتراحية فاعلة في تحديد وتتبع وتقويم السياسات الجهوية المتعلقة بقضايا البيئة وتغير المناخ. 

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة