وجدة: فشل ذريع يعرفه مشروع سوق متلاشيات السيارات بطريق جرادة

133515 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 26 أغسطس 2016 - 8:02 مساءً
2016 08 26
2016 08 26

وجدة البوابة: وجدة في 26 غشت 2016

لا زال المعنيون من تجار و بائعي متلاشيات السيارات ” لا فراي ” الذين يزاولون منذ سنين تجارتهم بحي الطوبة يتساءلون عن طبيعة المشروع الذي أقيم بطريق جرادة و الذي لم يحترم البتة معايير اسواق بيع متلاشيات و قطع السيارات القديمة التي تحتاج الى بقع ارضية كبيرة و الى ممرات تساعد على مرور السيارات و الشاحنات التي تتكفل برفع و جر قطع السيارات.

هذا و قد اعترض العديد من التجار المعنيين منذ البداية على التصميم الذي عرض قبل إنجاز المشروع و على الوعاء العقاري الذي لم يكن كافيا حيث لن يفي بالغرض لاعتبار ان البقع المخصصة جد صغيرة، كما ان الولوج إليها يعد مستحيلا لكن دون ان تأخذ الجهات المسؤولة اعتراضاتهم و ملاحظاتهم  محمل الجد.

هذا ويتساءل الرأي العام عن الطريقة التي يتم بها برمجة مشاريع فاشلة كلفت ملايين الدراهم ، فهل يتم ذلك بناء عن دراسة جدوى ؟  أم بناء على المثل العامي القائل ” كور و اعطي اللعور ” .

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة