وجدة : “فراش” يتعرى ويهدد بسكينين بساحة سيدي عبد الوهاب

57869 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 15 يونيو 2016 - 8:22 مساءً
2016 06 15
2016 06 15

تتصدر ساحة سيدي عبد الوهاب بوجدة، مشهد الأحداث خلال شهر رمضان الفضيل، كونها القلب النابض للحركة التجارية، واحتجاز مساحة أو شبر أو متر بهذا الفضاء يعني ترويج تجارة وكسب قوت يومي. ورغم المجهودات التي بذلتها السلطات المحلية وقوات الأمن خلال اليومين الأخيرين من محاولة تحرير الملك العمومي وتخليص ساحة سيدي عبد الوهاب من الباعة الجائلين وأصحاب العربات المجرورة، فإن التكدس والصراع على “البلاصة”، انتقل إلى خلف أسوار الساحة، أي بالقرب من “العطارة” و”الجزارة”، إذ لا يمكن أن تجد ضمن هذه المساحة الضيقة موضع قدم. وزوال يومه الاثنين 13 يونيو 2016 وفي حدود الساعة الثالثة والنصف، نشب صراع بين سيدة افترشت مساحة واسعة أمام مدخل باب سيدي عبد الوهاب، وشخص آخر “فراش” ادعى بأن هذه السيدة اشترت ” البلاصة ” ب 5 آلاف درهم وزاحمته في المكان. وانتابت هذا “الفراش” حالة من الهيجان وفقدان الأعصاب، ودفعته الهستريا إلى التعرى أمام عامة الناس وحمل سكينين في يديه، وهدد بالانتقام. ولم يستطع أي أحد الاقتراب منه أو السيطرة عليه بسبب حالة الغضب والتهور. وطالب هذا الفراش مقابلة المسؤولين ليشرح لهم كيف تباع الأماكن “لبلايص” المحتجزة من الملك العمومي وبأي ثمن، ومن البائع ومن المشتري وتحت مراقبة من.. !!؟.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة