وجدة: سلفي يطعن شابًا بسيف بعد ترديد عبارة الله أكبر مرتين

78343 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 9:59 مساءً
2016 09 07
2016 09 07

وجدة البوابة: اهتزت ساكنة حي شعبي يقع في جنوب مدينة وجدة، ليلة أمس الثلاثاء على وقع حادث خطير بعدما وجه سلفي طعنات عدة بواسطة سيف إلى شاب يبلغ من العمر حوالي 18 عامًا،  وحسب مصدر أمني، أن السلفي البالغ من العمر حوالي 30 عامًا رددّ عبارة الله أكبر مرتين قبل تنفيذ عمليته، حيث تم حمل الشاب الضحية في وضع صحي حرج وإحالته على مصلحة الإنعاش الطبي بين الموت والحياة .

وفي السياق ذاته ووفق المصدر ذاته، فإن الحادث وقع في حي المحرشي 1، جراء دخول الطرفين في نقاش حاد حول موضوع الانتخابات التشريعية التي ستعرفها بلادنا في 7 أكتوبر/تشرين أول المقبل، حيث لم يرق السلفي النقاش وأنهاه بتوجيه طعنات بواسطة سيف للشاب، ويذكر أن المصالح الأمنية تمكنت من اعتقال الجاني واقتياده نحو مخفر الشرطة لتعميق البحث معه في انتظار إحالته على العدالة من أجل المنسوب إليه.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة