وجدة – خبر عاجل: تلاميذ بدون أستاذ لمادة اللغة العربية بثانوية عقبة

108379 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 11:24 صباحًا
2016 10 19
2016 10 19

توصل أستاذ لمادة اللغة اللغة العربية محسوب على ثانوية عقبة بوجدة كلفه حزبه بمهمة داخل الحزب، برسالة من أكاديمية جهة الشرق تخبره بضرورة استئناف عمله ابتداء من فاتح نونبر 2016 بإعدادية عقبة بن نافع، بعد انقضاء عطلة الحج التي تمتع بها خلال هذا الموسم، يذكر أن الأستاذ كان يعتبر شبحا لعدم تكليفه بأي جدول حصص منذ سنوات، لكن نظرا للخصاص المهول في أطر التدريس خلال هذه السنة الدراسية فقد تم استدراك الأمر خصوصا وأن قسما بهذه الإعدادية لا زال لحد الساعة بدون أستاذ للغة العربية.

مصادر مطلعة أفادت أن قيادة الحزب محليا وجهويا لم تستسغ هذا القرار وتحاول جاهدة إقباره عبر اتصالات مسؤولين بالحزب بمدير الأكاديمية ومحاولة ثنيه عن تنفيذه، كما أن جهات نافذة بالحزب مركزيا تحاول عبر اتصالها بالكاتب العام للوزارة تمتيع الأستاذ بما يشبه وضعه رهن إشارة أو إلحاقه، غير أن نقابات وهيئات المجتمع المدني بوجدة تتابع القضية عن كثب حتى تتخذ القرار المناسب في حال عدم تنفيذ قرار الأكاديمية الجهوية للشرق بوجدة وعودة الأستاذ إلى فصله، خصوصا وأن المديرية الإقليمية بوجدة أنكاد عمدت إلى تكليف أساتذة للعمل بجدول حصص يفوق عدد الساعات القانونية لتفادي النقص الحاصل في أطر وزارة التربية الوطنية، لكن كيف يمكن فهم هذا القرار في حال وجود أشباح يتمتعون بحصانة حزبية من جهات معلومة؟ فهل ستبقى الأكاديمية عند كلمتها وتنفذ قرارها بعودة الأستاذ إلى عمله، أم ستسلم للأمر الواقع وترضخ للتدخلات التي أفسدت الواقع التعليمي ببلادنا؟

محسن ـ ل ـ

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة