وجدة.. بسبب شدة البرد هلاك رجل بالفحم و اختناق إمرأة ورضيعتها بالغاز

256202 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 26 يناير 2017 - 6:25 مساءً
2017 01 26
2017 01 26

لقي رجل يبلغ من العمر حوالي 48 سنة حتفه أول أمس على مستوى الحي الحسني “كولوش” سابقا اختناقا بثاني أوكسيد الكاربون حينما كان الضحية يستعين ب “مجمر” قصد التدفئة، ووفق ما استقاه الرادار من معلومات من أحد أقارب الضحية أن الفقيد قام صباح ذلك اليوم بإعداد النار قصد التدفئة كما تعود على ذلك، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة اختناقا بالغازات المنبعثة من “المجمر”.

وفور علمها بالخبر هرعت مصالح الأمن إلى مكان الحادث من أجل فتح تحقيق معمق في هذه النازلة، فيما تولت مصالح الوقاية المدنية برفع الجثة وإحالتها على مستودع الأموات بمستشفى الفارابي من أجل إخضاعها للتشريح الطبي تماشيا مع أوامر النيابة العامة.

وفي السياق ذاته علمت وجدة الرسمية من مصادر إعلامية، أن مستعجلات مستشفى الفارابي بوجدة استقبلت إمرأة في متوسط العمر رفقة ابنتها البالغة من العمر حوالي 3 سنوات في وضع صحي حرج بسبب اختناقهما بغاز التدفئة، وكشفت المصادر ذاتها أن المرأة وطفلتها تم نقلهما على وجه السرعة نحو قسم العناية المركزة في وضع صحي حرج.

ومن جهة ثانية فقد عرفت مدينة وجدة خلال الآونة الأخيرة عدة وفيات اختناقا بالغاز كانت آخرها الحالة التي تم تسجيلها أول أمس الثلاثاء على مستوى حي « كولوش» حينما لقي رجل في عقده الخامس ختفه اختناقا بغاز ثاني أوكسيد الكاربون.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة