وجدة.. العاصفة الرملية كادت تتسبب في كارثة بشرية بتجزئة حفصي

37761 مشاهدة

كادت العاصفة الرملية التي هبت أمس الاثنين بمدينة وجدة، والرياح القوية التي بلغت سرعتها أكثر من 40 كيلومتر في الساعة أن تتسبب في كارثة بالمدينة.

فقد سقطت إحدى الأشجار الكبيرة الحجم بقرب حديقة لالة عائشة المعروفة لدى سكان مدينة وجدة بـ “البرك”، ولحسن الحظ أن سقوط الشجرة لم يصادف مرور أي شخص بمكان سقوطها، وإلا لكانت الفاجعة قد وقعت جراء ذلك.

واشتكى السكان القاطنين بقرب مكان سقوط الشجرة التهديد الذي يحيط بهم من أشجار تقادمت بحديقة لالة عائشة، حيث اعتبروا أنهم مهددون كل يوم بسقوط أشجار قدمت وعمرت لأكثر من أربعين سنة.

2016-10-25 2016-10-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير