وجدة: الاحتفاء باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة بصبغة دبلوماسية

414569 مشاهدة

بقلم /صونية السعيدي

محطات تاريخية بارزة رسخت حقوق الإنسان والبنود المنبثقة عنها, مجسدة بجلاء القيم الإنسانية المثلى من مساواة وكرامة وحرية.

ويأتي يوم 25 نونبر من كل سنة تقليدا سنويا لدحض كل أشكال العنف الممارس على المرأة تتعالى فيه الشعارات منددة بالإقصاء و التمييز .

وبصبغة دبلوماسية تزامنت الذكرى  مع زيارة سفيرة بنما لوجدة  تثمينا لمقاربة تشاركية  لفعاليات المجتمع المدني لكلا البلدين مع استعراض التجربة البنامية في هذا المضمار, ضمن  فعاليات اليوم العالمي للعنف ضد المرأة  تحت تيمة” السلام يبدأ من البيت كفى عنفا ضد المرأة” من توقيع جمعية شباب من اجل السلام.

فالعنف كإشكالية شائكة مصطلح مكتسب, لابد من اجتثاثه من جذوره, ولن يتأت  إلى بالارتقاء بالذات,   وتنوير العقول وتحقيق العدالة , حيث ناشدت السفيرة “غلوريا يونغ”  المرأة بالتحلي بالقوة, مع إطلاق العنان لاكتشاف الطاقات الدفينة فيها. “فلا بد للمرأة أن تقيم نفسها حتى يقيمها الأخر “.

رسالات بليغة كشفت النقاب عن معاناة فتيات  في عمر الزهور من خلال شهادات صادمة أدلت بها السيدة زهرة الزاوي رئيسة جمعية عين الغزال  , وكيف تعامل المركز مع هده الحالات ,مع الإشادة بالعناية المولوية لصاحب الجلالة لصيانة حقوق المرأة وكرامتها.

وللتعرف عن كثب على تاريخ بنما أهدت الأديبة “جواكين بلينو” مؤلفها “القمر الاخضر “كسفر ثقافي ودبلوماسي لبلدها.

اختتم اللقاء بتتويج كل من سفيرة بنما والأديبة  ورئيسة جمعية عين الغزال, وحامل مشعل السلم والسلام  السيد “زكريا الهامل”.

2016-12-02 2016-12-02
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير