وثائق بنما: لائحة العرب المتورطين في فضيحة تسريبات مكتب “موساك فونسيكا”

100890 مشاهدة

وثائق بنما: لائحة العرب المتورطين في فضيحة تسريبات مكتب “موساك فونسيكا”

كشف الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين عن أكبر تسريبات في تاريخ الصحافة حول عمليات غسيل أموال وتهرب ضريبي قادها مكتب « موساك فونسيكا » لصالح قادة دول وسياسيين ورجال أعمال ورياضيين حول العالم. ويظهر في القائمة التي نشرها الاتحاد الشخصيات العربية التالية:

إياد علاوي – العراق سياسي عراقي ناشط في حزب البعث حتى عام 1971 استقر بعدها في لندن معارضاً لنظام صدام حسين. بعد غزو العراق عاد إلى بلاده رئيساً للوزراء عام 2004 ثم نائباً للرئيس بين 2014 وآب/أغسطس 2015. قام مكتب « موسال فونسيكا » بتسجيل شركة علاوي I.M.F. Holdings Inc في بنما عام 1985 وأصبح عام 2000 المساهم الوحيد فيها حتى حلها عام 2013. امتلك علاوي باسم الشركة منزلاً في كينغستون على نهر التايمز في بريطانيا. ثم أسس شركة أوفشور أخرى Moonlight Estates Limited في جزر العذراء وسجل مصدر رأس المال كمدخرات شخصية.

علي أبو الراغب – الأردن

مهندس ورجل أعمال أردني درس في الولايات المتحدة. انخرط في الحياة السياسية عبر البرلمان أولاً ثم أصبح رئيساً للوزراء عام 2000 بعد أن اقترح على الملك عبد الله الثاني خطة اقتصادية خاصة تتعلق بميناء العقبة، قبل أن يستقيل عام 2003 ويبدأ العمل مع شركات المال والتأمين في الأردن. عمل الراغب قبل استقالته بأشهر، جنباً إلى جنب مع زوجته يسرى، في إدارة شركتي أوفشور في جزر العذراء البريطانية (Jaar Investment Ltd التي امتلكت حسابات في البنك العربي في جنيف وسويسرا قبل حلها عام 2008 ثم شركة Jay Investment Holdings Ltd) ولم تكن أنشطة الشركتين واضحة. إلى ذلك، امتلك الراغب حتى نهاية 2014 ثلاث شركات في سيشيل وشارك أبنائه كمديرين في عدة شركات في جزر العذراء بما في ذلك Desertstar Investment Capital Ltd التي استثمرت في الأردن.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني – قطر

شغل منصب رئيس الوزراء القطري ووزير الخارجية ورئيس جهاز قطر للاستثمار لمدة 6 سنوات. اختارته مجلة تايم كواحد من أكثر 100 شخصية تأثيراً في العالم عام 2012 قبل أن تتم تنحيته مع استلام الأمير تميم السلطة في البلاد. في عام 2002، استحوذ حمد بن جاسم على شركة في جزر العذراء وثلاث شركات أخرى في جزر البهاما امتلك من خلالها حصصاً في ميناء بالما في إسبانيا ويختاً فاخراً بقيمة 300 مليون دولار. عام 2011، استحوذ آل ثاني على أربع شركات في بنما لإدارة حسابات مصرفية في لوكسمبورغ، اثنان منهما كانت مملوكة من قبل أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني.

حمد بن خليفة آل ثاني – قطر

أمير قطر بين 1995 و2013 بعد أن خلع والده في انقلاب سلمي قبل أن يسلم السلطة بدوره إلى ابنه تميم. خلال سنوات حكمه تميزت الإمارة الصغيرة الغنية بزيادة كبيرة في نفوذها السياسي والاقتصادي. عام 2014 اتصل محام من لوكسمبورغ بـ »موساك فونسيكا » لنقل رغبة الأمير في شراء شركة مسجلة في جزر العذراء ذات حساب مصرفي في لوكسمبورغ وأسهم في شركتين في جنوب أفريقيا.بحلول عام 2013، كان آل ثاني أيضاً المساهم الرئيسي شركتي Rienne S.A و Yalis S.Aالمالكتين لودائع في بنك الصين في لوكسمبورغ، بينما وصلت حصة وزير خارجيته آنذاك حمد بن جاسم إلى 25% في الشركتين.

سلمان بن عبد العزيز آل سعود – السعودية

ملك السعودية منذ مطلع عام 2015 بعد وفاة أخيه عبد الله بعد أن كان وزيراً للدفاع ونائباً لرئيس الوزراء وحاكم الرياض. لعب سلمان دوراً غير محدد في شركة Safason Corporation SPF S.A المساهمة في شركتي Verse Development Corporation المؤسسة في جزر العذراء عام 1999، و Inrow Corporation المؤسسة عام 2002. حصلت الشركتان على رهون عقارية بقيمة 32 مليون دولار لشراء منازل فاخرة وسط لندن. ورغم دوره الغامض فقد ذكرت الوثائق أن الرهون « تتعلق به » أو بمساعديه. سلمان هو كذلك « المستخدم الرئيسي » ليخت فاخر مسجل في لندن من قبل شركة Crassus Limited المؤسسة في جزر العذراء عام 2004.

رامي وحافظ مخلوف – سوريا

عبر قرابتهما بالرئيس السوري بشار الأسد حاز الأخوان رامي وحافظ مخلوف على ثروات طائلة عبر الاستثمار في القطاعات المربحة في الاقتصاد السوري دون منافسين أدت بحسب فاينينشال تايمز لامتلاك رامي وحده 60% من الاقتصاد من خلال ترهيب رجال الأعمال. بعد الاحتجاجات واجها عقوبات دولية لدورهما في دعم النظام السوري غير أن حافظ، الضابط في الجهاز الأمني، تمكن من استعادة 4 ملايين دولار من أصوله المجمدة في سويسرا. خسر حافظ مخلوف منصبه في الأمن عام 2014 ويعتقد أنه هرب إلى روسيا البيضاء. عام 1998 استخدم رامي شركة Polter Investments Inc للاستثمار في قطاع الاتصالات السوري مع مستثمرين أردنيين قبل أن يشارك عام 2002 في تأسيس « سيريتل » التي امتلك فيها حصة بلغت 73% (10% شخصياً و63% عبر شركته في جزر العذراء Drex Technologies S.A). في العام نفسه رفع شركائه دعوى ضده في فيينا التي تملك فيها شركته Drex Technologies حساباً بنكياً بقيمة 206 مليون دولار. وفتح مخلوف حساباً آخر لشركته في بنك HSBC في جنيف وحسابات أخرى في البنك نفسه لصالح شركات Lorie Limited و Dorling International Limited و Ramak Ltd التي تحمل نفس اسم شركة مخلوف في سوريا Ramak Contracting & Trading. كان مديراً لشركة Cara Corporation وتشارك مع أخيه حافظ ملكية شركة Seadale International Corporation بينما امتلك حافظ وحده شركة Eagle Trading & Contracting Limited وأخ ثالث لهما شركة Hoxim Lane Management Corp. بدأ من شباط/فبراير 2011، ناقش موظفو مكتب « موساك فونسيكا » مزاعم رشوة وفساد تطال عائلة مخلوف والعقوبات التي تواجهها منقبل وزارة الخزانة الأمريكية. في حزيران/يونيو من العام نفسه، اتصلت لجنة الخدمات المالية في جزر العذراء بالمكتب بشأن إجراء تحقيق مع شركة Drex Technologies S.A بموجب قوانين مكافحة غسل الأموال ما دفع المكتب القانوني البنمي لقطع العلاقات مع شركات مخلوف.

أحمد علي الميرغني – السودان

الرئيس السابق للسودان، انتخب في مايو/أيار 1986، قبل عزله في الانقلاب الذي قاده الرئيس الحالي عمر البشير في حزيران/يونيو 1989 فلجأ إلى مصر، وتوفي في تشرين الثاني/نوفمبر 2008. كان الميرغني مالكا لشركة Orange Star Corporation في جزر العذراء البريطانية، والتي أنشأت عام 1995، وقامت الشركة باستئجار شقة في حي راقي في لندن شمال هايد بارك مقابل أكثر من 600 ألف دولار، ولدى وفاته كان الميرغني يمتلك أسهم، عبر هذه الشركة، تبلغ قيمتها 2 مليون و720 ألف دولار.

علاء مبارك ـ مصر

الابن الأكبر للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، ورجل أعمال ثري. تم اعتقال علاء مبارك مع شقيقه جمال ووالده حسني في نيسان/ابريل 2011، بعد شهرين من استقالة والده، إثر الانتفاضة الشعبية في يناير، والتي طالبت برحيل الرئيس. صدر حكم بالسجن لمدة 3 سنوات بعد إدانة الوالد وأبناءه بتبديد الملايين من أموال الدولة في تجديد القصور الرئاسية، ثم أطلق سراع علاء وجمال مبارك في تشرين الأول/أكتوبر 2015. يمتلك علاء مبارك شركة Pan World Investments Inc. للاستثمارات في جزر العذراء البريطانية ويديرها بنك كريدي سويس، وفي 2011 طالبت سلطات في جزر العذراء البريطانية مكتب « موساك فوسيكا » بتجميد ممتلكات الشركة بناء على طلب قضائي من الاتحاد الأوروبي، وفرضت غرامة قيمتها 37 ألف دولار على « موساك فوسيكا » عام 2013 لفشله في التعريف على علاء مبارك كـ »عميل يشكل خطورة عالية » واعترف المكتب في أنه لم يكن قد تعرف على هوية علاء مبارك.

منير ماجيدي ـ المغرب وهو رجل أعمال حاصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة بيس في نيويورك، وعينه الملك عام 2002 على رأس سيجر، وهي شركة قابضة خاصة بالعائلة المالكة، تمتلك حصصا في قطاعات المناجم، الزراعة والاتصالات. أصبح منير ماجيدي محامي شركة SMCD المحدودة، ومقرها في جزر العذراء البريطانية في مارس عام 2006، كما قامت شركة SMCD المحدودة بتقديم قرض لشركة Logimed Investments Co. ومقرها في إمارة لوكسمبورغ، وتم تصفية SMCD عام 2013. وكان ماجيدي مدير شركة Immobiliere Orion S.A. ومقرها في لوكسمبورغ، والتي حصلت على قرض قيمته 42 مليون دولار من إحدى شركات مكتب « موساك فوسيكا » ـ والتي لم يتم تحديد هوية مالكها ـ لتجديد شقة فاخرة في باريس.

محمد مصطفى ـ السلطة الوطنية الفلسطينية

رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني، وأحد المستشارين المقربين من رئيس السلطة محمود عباس. كان أحد كبار المسئولين في البنك الدولي، وأصبح نائب رئيس الحكومة الفلسطينية للشئون الاقتصادية عام 2013، وأصبح، في العام التالي، وزيرا للاقتصاد، إلى جانب منصبه الأصلي، حتى استقالته في آذار/مارس 2015، حيث كان مكلفا بملف إعادة تعمير غزة، ووصفته مجلة فورين بوليسي مجازين بـ »الرجل الأكثر أهمية في الاقتصاد الفلسطيني ». محمد مصطفى كان مدير شركة الاستثمار العربي الفلسطيني القابضة منذ آذار/مارس 2006، وهي شركة تم تأسيسها عام 1994 في جزر العذراء البريطانية، ومرتبطة بشركة تحمل اسما مشابها أنشأها رجال أعمال فلسطينيون وسعوديون لنقل تمويلات واستثمارات من العالم العربي إلى فلسطين. وكان مصطفى قد أصبح المدير التنفيذي لصندوق الاستثمار الفلسطيني عام 2005، وفي تموز/يوليو 2013 تغير الوضع القانوني لشركة الاستثمار العربي الفلسطيني القابضة، لتصبح شركة عامة محدودة وبدأت عمليات التداول في البورصة الفلسطينية في آذار/مارس 2014.

عبد السلام بوشوارب – الجزائر

نائب ووزير الصناعة والمناجم في الجزائر، التحق بالعمل السياسي عام 1994، وأصبح وزيرا للصناعة 1996، لينتقل إلى منصب وزير العمل عام 2000 ثم نائب رئيس المجلس الوطني (البرلمان) عام 2012، وعندما تم تعيينه وزيرا للصناعة والمناجم عام 2014 كان يعمل مديرا للعلاقات العامة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة. أصبح المالك الوحيد لشركة Royal Arrival Corp في باناما في تموز/يوليو 2015، وأصبح لديه عبر هذه الشركة حسابا مصرفيا في بنك NBAD Private Bank السويسري، وقام بإدارة الشركة البنمية عبر شركة Compagnie d’Etude et de Conseil ومقرها في إمارة لوكسمبورغ وتقوم بعمليات التمثيل، المفاوضات التجارية، العقود التجارية، الأشغال العامة والنقل البحري وعبر السكك الحديدية في تركيا، بريطانيا والجزائر.

الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين

ع. بلبشير

2016-04-06 2016-04-06
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير