لماذا لم يجرؤ وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية على توقيف الموظف الدائم العيد بنبراهيم ، ولماذا يستمر في العمل رغم بلوغه سن التقاعد ورغم كره الناس له داخل المجلس العلمي وخارجه ؟ أم لأن وراءه الرئيس الدي لا يقهـــر ؟ ! لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.