هل آن افتحاص الاسر؟

501985 مشاهدة

وجدة البوابة: محمد بوطالب

كثير من الاسر تلقي باللائمة على المدرسة باعتبارها مشتل فشل ابنائها دون ان تسائل نفسها في قراءة عابرة عن ادوارها المختلفة.

هذه الاستقالة من الادوار المنوطة بها  مدخل ضروري للمطالبة بافتحاصها من اجل الارتقاء بالعمل الاسري الى مستوى اليق،

لتحسين مردودية الابناء وتدعيم تمدرسهم و مواكبة انشطتهم المدرسية يوما بعد يوم.

ان اليد الواحدة لا تصفق ولذلك نحس بمرارة المدرس في تعامله مع بعض التلاميذ ذوي المزاج الصعب وقد انسحب اولياؤهم

من مصاحبتهم و تأطيرهم تاركين الحبل على الغارب وقد اصبح الابناء قادة انفسهم بدل الاقتداء بأولياء في مستوى المهام الموكولة لهم.

واعتقد شخصيا ان الاولياء سيساهمون بقدر وافر في مصاحبة ابنائهم بمجهود يومي ،كل حسب استطاعته عندما يحسسون

بانهممسؤولون مثل المدرس.

وقد يلتفت البعض الى انكباب الاولياء على توفير لقمة العيش ما ياخذ منهم وقتا طويلا و جهدا جهيدا.

هذا الامر صحيح و لكنه لا يمنع من وضعة لمساتهم على المنتوج التربوي الاجتماعي الاقتصادي في الحاضر و المستقبل. ان تدبير العمل التربوي وفق معايير احترافية لتحسين المردودية لدى الابناء يتطلب:

+بناء منهجية سليمة للتواصل بين الاسرة و المدرسة .

+اساس العلاقات بين الاسرة و المدرسة التكامل و التعاون والاسراع في حل الصعوبات لا تقاذف التهم بل البحث عن ترقية اساليب الابداع التربوي لترقية الابناء.

+اذا كان الافتحاص تقويما يعتمد التشخيص الدقيق لمعرفة

عناصر القوة و الضعف في المفتحص عبر ابداء الراي و اصدار الاحكاملتحقيق الفعالية فيه.

+من اجل نجاح هذا الافتحاص وجب تخصيص دعم مادي للأسر يرتفع و ينخفض حسب تحقيق النتائج الدراسية و السلوكية مع

وضع دفتر للتحملات  يوضع باشراك كل المتعاملين التربويين.

+بناء مقرر اسري مدرسي قابل للانجازلسنة دراسية.

+تبادل الزيارات بين الفرقاء التربويين لتعارف اكثر ملائمة.,

+الاستعانة بمختلف الاخصائيين لحل المشاكل المختلفة.

+تطوير قدرات الاولياء التدبيرية من اجل زمن الاستذكار بالبيت و اداء الواجبات المدرسية.

+ان يكون الاولياء نماذج نشيطة بالبيت لتجنب الترهل  الفكري و الانبطاح امام الشاشة بل تدعيم روح المبادرة لدى الابناءلتيسير معالم النجاح المدرسي.

+استغلال الدعائم الالكترونية لتقوية حظوظ النجاح المدرسي و التربوي.

+ليس الهدف هو إبراز العيوب لدى الاولياء بقدر ما هو مصاحبة ممتعة لتجنبها و تطوير قدرات الاداء عند الأبناءلإنجاح المنظومة التربوية وبالتالي تهيئ اسس النجاح الاقتصادي و الاجتماعي الفردي و الجماعي.

+يكون الافتحاص تدريجيا حتى تتفهم الاسر مقاصده واساليبه بسبب المصلحة العليا للامة.

ع. بلبشير

2016-09-21 2016-09-21
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير