هلاك شابين قرب منجم بسيدي بوبكر دكتهما حجارة ضخمة وأكوام من الأتربة

11930 مشاهدة

عرفت قرية سيدي بوبكر مساء البارحة 1 غشت 2017 فاجعة سقوط حجر كبير الحجم و أكوام هائلة من الأتربة على شخصين ينحدران من مدينة وجدة في عز شبابهما، فلقيا حتفهما على الفور في مكان المنجم المتواجد بالحي الذي يطلق عليه اسم (الغار) في غياب البديل لشباب المنطقة التي تعاني الأمرين: منطقة منجمية وحدودية توقف نبضها ونفسها منذ سنوات، دون قيام المسئولين والمنتخبين بأي جهد لإخراج المنطقة من أزمتها، ودون أن يكلفوا أنفسهم حتى البحث عن إستراتجية واضحة لفائدة الساكنة…

هذا وقد استغرق البحث عن الهالكين تحت  الحجارة حوالي  8 ساعات يعني من الساعة 18:00 مساءً إلى الساعة 3:00

مواطن غيور قاطن بسيدي بوبكر – زليجة

2017-08-02 2017-08-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير