نهضة بركان يعمق جراح الكوكب المراكشي

54861 مشاهدة

محمد عزيز قال إن طموح فريقه بات يكبر دورة بعد أخرى وبنعبيشة متأثر للهزيمة

نهضة بركان يعمق جراح الكوكب المراكشي ويذيقه دونما رحمة مرارة الهزيمة الحادية عشرة في الموسم

بركان  /   م . ح . الزروقي

برغبة كبيرة في تحقيق نتيجة إيجابية حط  فريق الكوكب المراكشي رحاله في مدينة أبركان قادما إليها من وجدة  بعد أن حل بها جوا بكامل تشكيلته الكروية وهو يعرف مسبقا أن الخطأ بات ممنوعا وبشكل كلي إن هو أرا د تأمين موقعه بين الكباربدءا من مقابلته هاته والتي جمعته مع مضيفه فريق نهضة بركان برسم مباريات الجولة الرابعة والعشرين ( التاسعة إياب ) من منافسات البطولة الوطنية الإحترافية ” اتصالات المغرب ” لأندية القسم الأول  لكرة القدم والتي جرت وقائعها عصرأول أمس السبت على أرضية الملعب البلدي بمدينة أبركان أمام أزيد من ثلاثة آلاف متفرج وقاد أطوارها الحكم توفيق كورار ( عصبة سوس ) بمساعدة كل من لحسن أزكاو وعبد اللطيف الرماني ( ثاني مباراة يديرها ذات الحكم للفريق البرتقالي بعد الأولى مع فريق الجيش الملكي ) وكان شوطها الأول قد انتهى بتقدم أصدقاء محمد عزيز بهدف دون رد  ، وبدا فريق نهضة بركان عازما على تقديم عرض كروي قوي وتحقيق الفوزأمام فريق يراهن هو بدوره على تحسين وضعيته في سلم الترتيب للخروج من النفق المظلم الذي وجد نفسه فيه غير محسود عليه خاصة في ظل الدعم المالي والمعنوي الذي أقدمت عليه إدارة النادي تحفيزا للاعبين لتجاوزالمرحلة الحالية بنجاح  ما خلق أجواء من الحماسة والندية على مدى شوطي المباراة حيث خاضهما الفريقان معا بطموحات متباينة مع أفضلية نسبية للفريق البركاني الذي أهدر لاعبه حمدي لعشير في الدقيقة 9  فرصة سانحة للتهديف في وقت اعتمد فيه أبناء المدرب حسن بنعبيشة على الكرات المرتدة بواسطة كل من السي محمد الفقيه وعمر المنصوري وعبد الإله عميمي  لكن دون جدوى ، هذا وإثر هجوم  مباغت نجح اللاعب المالي شيبان تراوري في الدقيقة 35 من افتتاح حصة التسجيل بواسطة رأسية مرت بين رجلي الحارس المراكشي محمد أوزوكا لتنتهي الجولة الأولى  بذات النتيجة ، خلال الجولة الثانية حاول فرسان النخيل العودة في النتيجة بعد أن عمد حسن بنعبيشة إلى إحداث تغييرات على مستوى تركيبته البشرية بإدخال البديلين المهدي زايا وسفيان العلودي غيرأن حسن انتشار المحليين ويقظة الحارس عبد العالي امحمدي حالا دون تحقيق المبتغى ، هذا وقبل نهاية المقابلة بدقيقة واحدة ( دق 89 ) أفلح البديل عبد المولى برابح في إضافة هدف ثان عن طريق تسديدة مركزة استقرت  في شباك الحارس محمد أوزوكا لتنتهي المقابلة بفوز مستحق لفريق نهضة بركان هو التاسع له في الموسم مقابل عشرة تعادلات وخمس هزائم ( 37 نقطة ) فيما مني فريق الكوكب المراكشي بالهزيمة الحادية عشرة في الموسم مقابل خمسة انتصارات وسبعة تعادلات  ( 22 نقطة ) ليظل بذلك قابعا ضمن طابورالمؤخرة المهدد بالإنحدار نحو القسم الثاني في انتظار لحظة الفرج  ، وقد خلف هذا الفوزفرحة عارمة بين كل مكونات الفريق البركاني بما فيها جمهوره الذي ردد بصوت واحد

” ألوجادا راحنا جايين ” في إشارة منه إلى ديربي الشرق الذي سيجمع نهاية الأسبوع الجاري بين فريقي مولودية وجدة ونهضة بركان برسم الدورة الخامسة والعشرين من ذات البطولة ، وعنه قال الفرنسي برتران مارشان مدرب فريق نهضة بركان ” لقد نجحنا في تأمين نتيجة هذا اللقاء بعد أن أدى اللاعبون مباراة قوية ما جعلنا نتطلع إلى المستقبل بكثير من التفاؤل بحثا عن مراتب أولى ، وفريق بدفاع  صلب ومتماسك قادرعلى السير بعيدا ضمن منافسات بطولة الموسم الحالي وهو ما شدد عليه أيضا اللاعب محمد عزيز حيث قال ” من شأن هذا الفوز أن يرفع من معنوياتنا لمناقشة مباراة الديربي بكثيرمن الطموح أملا في مواصلة تحقيق مزيد من النتائج السارة ، بصراحة طموحنا بات يكبردورة بعد أخرى ”  من جهته قال حسن بنعبيشة مدرب فريق الكوكب المراكشي وهو في حالة تأثر قصوى ” مقابلة لم تكن بالسهولة المتصورة ، لم نكن نطمح في أن نحصل على أكثر من نقطة واحدة وهو ما لم يتحقق للأسف أيضا أمام فريق صعب المراس في ملعبه يضم لاعبين متمرسين خاصة وفريقنا مقبل على مقابلة قارية بعد غد الأربعاء أمام فريق مولودية وهران الجزائري برسم إياب دورثمن نهاية مسابقة كأس الإتحاد الإفريقي ، سنحاول جاهدين الرفع من معنويات لاعبينا ذهنيا ونفسيا بالرغم من محدودية عددهم وكذا العمل أيضا فيما بقي من مباريات حارقة من أجل الخروج من النفق المظلم لتأمين بقائنا ضمن قسم الكبار” . 

ع. بلبشير

2016-04-18 2016-04-18
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير