نتائج الاجتماع التأسيسي لمجلس أمناء منتدى تعزيز السلم

374861 مشاهدة

نتائج الاجتماع التأسيسي لمجلس أمناء منتدى تعزيز السلم

إيمانا من ” منتدى تعزيز السلم ” بأهمية تحويل الأفكار والمشاريع إلى مؤسسات؛ وهو ما عبر عنه القرار المنبثق عن ملتقاه الثاني (أبريل 2015م) باتخاذ التدابير اللازمة لتحويل “المنتدى” إلى مؤسسة لها قانون منظم وهياكل إدارية وعلمية

ولاقتناع “المنتدى” الراسخ بأن الأمة الإسلامية في أمس الحاجة اليوم إلى تنسيق جهود ذوي الحكمة من علماء ومفكرين ومسؤولي المؤسسات المؤتمنة على ترشيد التدين لتدارك ما يمكن تداركه والتفكير والتدبير للمستقبل

وبدعوة من معالي الشيخ عبد الله بن بيه رئيس “منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة” التأم في أبو ظبي -عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة- يومي 11-12 ديسمبر 2015م الجمع التأسيسي لمجلس أمناء المنتدى الذي يضم أصحاب المعالي والسماحة والفضيلة:

– الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

02- الدكتور فيصل بن معمر ممثل مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز للحوار بين أتباع الحضارات والأديان (السعودية).

03 – الدكتور عبد الله معتوق المعتوق المستشار بديوان صاحب السمو أمير دولة الكويت، ورئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية. (الكويت)

04 – الشيخ الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية.

05- الشيخ الدكتور أحمد هليل قاضي القضاة وإمام الحضرة الهاشمية بالمملكة الأردنية الهاشمية. 06- الشيخ محمد أحمد حسين المفتي العام بفلسطين وخطيب المسجد الأقصى.

07- الشيخ حمدة سعيد مفتي الديار التونسية.

08- الشيخ محمد المختار ولد أمباله رئيس المجلس الأعلى للفتيا والمظالم بالجمهورية الإسلامية الموريتانية.

09 – الدكتور عبد الله عمر نصيف رئيس المؤتمر الإسلامي.

10 – الدكتورة عائشة العدوية رئيسة جمعية الكرامة بالولايات المتحدة الأمريكية.

11 – الشيخ محمد تقي عثماني نائب رئيس جامعة دار العلوم بكراتشي بباكستان.

12 – الشيخ مصطفى سيريتش مفتي البوسنة سابقا ورئيس علماء البوسنة والهرسك..

13 – الدكتور عطاء الله مهاجراني وزير الثقافة والإرشاد السابق، وعضو مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز للحوار بين أتباع الحضارات والأديان (الجمهورية الإسلامية الإيرانية).

14 – المفكر الدكتور رضوان السيد – لبنان.

15 – الدكتور محمد السماك أمين عام لجنة الحوار الإسلامي المسيحي بلبنان.

16 – المفكر الدكتور عبد الله السيد ولد أباه من موريتانيا.

17 – الشيخ عبد الله علي سالم رئيس المجلس الدستوري السابق بموريتانيا.

18 – الدكتور محمد كمال إمام أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الإسكندرية.

19-  الدكتور محمد بشاري أمين عام المؤتمر الإسلامي الأوربي.

20 – الدكتور محمود عبده الزبير مستشار الشؤون الدينية بمالي.

21 – الشيخ حمزة يوسف هانسون رئيس كلية الزيتونة بكاليفورنيا،

وبعد الاستماع في اليوم الأول إلى تقرير حصيلة عمل منتدى تعزيز السلم ومناقشته وتداول الرأي في أولويات العمل ومجالاته وآلياته ووسائله خلص مجلس أمناء المنتدى إلى ما يلي:

أولا- نتائج عامة:

– التنويه بجهود منتدى تعزيز السلم وجهود رئيسه معالي الشيخ عبد الله بن بيه في خدمة قضية السلم في المجتمعات المسلمة وفي العالم أجمع واعتبار خطاب “المنتدى” خطابا حريا بأن يتواصل مع “لآخر” ويخاطب الإنسانية كلها ويقدم الإسلام للناس في أبهى صوره؛ خاصة أن المنتدى يستند إلى مشروع تجديدي أصيل للخطاب الإسلامي.

– تأكيد عظم المسؤولية التي يتحملها العلماء والمفكرون المسلمون في إحلال السلم في المجتمعات المسلمة ومن ثم مسؤوليتهم في الوقاية من آفات التطرف والإرهاب المتدثر بالدين، والحاجة إلى ضرورة الجرأة والصراحة للخروج من الحلقة المفرغة التي يتخبط فيها الخطاب الاسلامي عموما في مواجهة هذه الآفات.

– تأكيد الحاجة إلى مقاربة شمولية لهذه الآفات تستحضر تعقد الظاهرة وتداخل العوامل المسببة لها كي تؤتي جهود الوقاية منها وعلاجها نتائجها المرجوة؛ مع تأكيد أن مهمة المنتدى بل ومهمة العلماء والمفكرين أساسا مهمة علمية تربوية، وأن من مقتضياتها فتح أبواب الحوار والإقناع في وجه من ينشد فعلا الحق والصواب.

– لفت الانتباه إلى أهمية وسائط التواصل الاجتماعي سلبا وإيجابا في التعامل مع ظاهرة التطرف والإرهاب؛ مما يستدعي أن تكون هذه الوسائط في صلب اهتمامات المنتدى عند إعداد خططه العملية، والتنويه بالتجارب الرائدة التي قدمها بعض أعضاء مجلس الأمناء في هذا المجال.

– لفت الانتباه إلى أهمية بذل الجهد العلمي المطلوب في دراسة الغزوات النبوية والفتوحات الإسلامية دراسة تعيدها إلى موقعها من مقاصد الدين وسياقات تشريعها وتنزيلها حتى لا تتخذ ذريعة لتشويه صورة الإسلام من معتنقيه ومن غيرهم.

– لفت الانتباه إلى ضمور مفاهيم وقيم مؤسسة لشخصية المسلم وتدينه كالحب وبذل السلام للعالم والرحمة بالناس، والتأكيد على ضرورة مراجعة وتصحيح المفاهيم المتذرع بها إلى زعزعة استقرار المجتمعات المسلمة وإدراج نتائج هذا الجهد التصحيحي في المناهج التربوية.

ثانيا- قرارات:

قرر مجلس أمناء المنتدى ما يلي:

– اتخاذ الإجراءات الكفيلة بدعم وتجويد الموقع الإلكتروني لمنتدى تعزيز السلم ليكون في مستوى تحديات المرحلة وعطاء المنتدى الفكري والعلمي.

– إطلاق المرحلة الأولى من المشاورات للتصورات التنفيذية لموسوعة السلم في الإسلام التي يؤمل أن تكون بتوفيق الله عز وجل ثم بجهود المنتدى والتبني الكريم من دولة الإمارات العربية المتحدة مشروع الأمة في القرن الواحد والعشرين لخدمة السلم وتصحيح المفاهيم والتواصل مع العالم.

– متابعة واستئناف العمل على وثيقة جائزة سيدنا الحسن بن علي رضي الله عنه للسلم لتكون إطارا فكريا وقانونيا تتحول وفقه إلى مؤسسة.

– الموافقة على أن يكون للمجلس مكتب تنفيذي يضم خبراء في الشؤون العلمية والقانونية والإعلامية والإدارية والمالية… ليقوم بالمهام الآتية:

أ- إعداد الملف القانوني لتأسيس منتدى تعزيز السلم ومتابعة إجراءات تسجيله والترخيص لأعماله بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ب- إعداد الهيكل التنظيمي لمنتدى تعزيز السلم وفق ما تقتضيه رؤيته ورسالته وأهدافه وتوزيع المهام بشكل يتناسب مع الهيكل المذكور.

ج- إعداد الخطة الاستراتيجية للسنوات الخمس المقبلة الشاملة للمشاريع والبرامج والمبادرات مع تقسيمها على برنامج زمني محدد.

د- إعداد الموازنة المالية لسنة التأسيس والسنوات الخمس الأولى واقتراح موارد تمويلها.

ه- متابعة صدى البحوث والأعمال والمبادرات التي أنجزها المنتدى من أجل التقويم والتجويد، واقتراح آليات تفعيل وتنفيذ القرارات.

و- إعداد الخطة الإعلامية لنشر رسالة المنتدى وأفكاره ومفاهيمه استنادا إلى ما يصدر عنه من بحوث ووثائق.

ز- اعتماد مقترحات مجلس الأمناء ومتابعة تطويرها وتنفيذها.

– تفويض رئيس منتدى تعزيز السلم -رئيس مجلس أمنائه – اتخاذ التدابير اللازمة لإخراج المكتب التنفيذي المذكور إلى حيز الوجود.

ثالثا- بيان مجلس أمناء منتدى تعزيز السلم حول الأحداث الإرهابية الأخيرة في العالم: ( انظر البيان المرفق)

ويطيب لأعضاء مجلس أمناء المنتدى أن يتقدموا بالثناء الجميل والشكر الجزيل إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على رعايتها الكريمة ودعمها المتواصل لمنتدى تعزيز السلم، ويسجلون امتنانهم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، وأصحاب السمو حكام الإمارات، كما يتوجهون بصادق الامتنان إلى سمو الشيخ  عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، على ما يضفيه على المنتدى من كريم رعايته وصادق وده ومحبته، داعين الله جلت قدرته أن يحفظهم جميعا بحفظه ويكلأهم برعايته، ويديم عليهم وعلى شعب الإمارات الكريم سابغ نعمه وأفضاله.

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

وحرر في أبو ظبي في فاتح ربيع الأول 1437 هـ/12 دجنبر 2015م

نتائج الاجتماع التأسيسي لمجلس أمناء منتدى تعزيز السلم
نتائج الاجتماع التأسيسي لمجلس أمناء منتدى تعزيز السلم
2015-12-13 2015-12-13
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير