مولودية وجدة –اولمبيك دشيرة: 2–1: انتصار مهم لفريق مولودية وجدة امام دشيرة

281771 مشاهدة

وجدة البوابة: عبد القادر البدوي

حقق فريق المولوديةالوجدية فوزا مهما بهدفين لهدف واحد بالمركب الشرفي في لقاء اصطدم فيه مع فريق مشاكس وعنيد اسمه اولمبيك دشيرة. وكانت اولى المحاولات لصالح الفريق الزائر وبالضبط في الدقيقة الرابعة كان وراءها المهاجم كواديو بالرأس الا ان الحارس عصام الحلافي يتدخل ويخرج الكرة بصعوبة بعدما ارتطمت بالعمود الافقي .وبعد هذه المحاولة بادرت عناصرالوجدية نحو الهجوم واتضح جليا ان الفريق الزائر سيطر على وسط الميدان واحكم الرقابة على الممرات الاستراتيجية وتمكن بالتالي من ضمان حضور داخل رقعة الميدان في مجمل فترات الجولة الاولى، بل وتمكن فريق دشيرةمن الأخذ بزمام الامور بعدما احرز هدف السبق منذ الدقيقة 32 على اثر ضربة جزاء اعلن عنها الحكم نورالدين ابراهيم سجلها مصطفى الحدجيومنذ تسجيل هدف السبق للزوار نظمت العناصر الوجدية هجومات متتالية بواسطة كل من عصام البودالي و ياسين بيوض و يوسف الكرماني دون جدوى خاصة وان هاته الهجومات اصطدمت بدفاع متراص ومتماسك للفريق الزائر . وفي الدقيقة 42 كاد المدافع البزيك زكريا ان يخدع حارسه محمد ايدير الا ان براعة هذا الاخير وبديهيته حالت دون توقيع الهدف.وفي الدقائق الاخيرة من الشوط الثاني كاد هداف المولودية علاء الدين بوشنة من احراز هدف التعادل في محاولتين كانت أخطرها في الدقيقة 44 بعد قديفة قوية مرت جانبية لمرمى الحارس ادير. خلال الشوط الثاني حاول الفريق الوجدي ان يرمي بثقله على مرمى حارس دشيرة ومارس ضغطا مع البداية واتيحت اول فرصة لبوشنة من ضربة خطأ والدفاع يتدخل في الوقت المناسب. وفي الدقيقة 55 يتمكن الفريق الوجدي من تسجيل هدف التعادل بواسطة وليد الصايل الذي تلقى كرة جميلة دائرية من ضربة خطا كان وراءها العميد كريم الهاني ، هذا الاخير تعرض مرارا لخشونة مبالغ فيها من طرف نورالدين نقاش. ورد فعل سريع من طرف الفريق الزائر في الدقيقة 68 والحارس الوجدي تدخل في الوقت لمحاولة هجوم دشيرة . ومع مرور الوقت بدأت العناصر المحلية تهدد بجدية من خلال حملات مسترسلة وكاد اللاعب يوسف الكرماني من تسجيل الهدف الا ان براعة الحارس محمد ايدار حال دون تسجيل الهدف . هذا وقد اثمرت الحملات الوجدية تحقيق هدفا ثانيا سجله اللاعب البديل يونس الفاتحي في الدقيقة 88 بعد خطأ فادح للدفاع الفريق الزائر. عبدالقادر البدوي

2016-11-27 2016-11-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير