مولودية وجدة – اتحاد سيدي قاسم :4 – 3 انتصار لتأكيد الصحوة

276620 مشاهدة

لقاء القمة الذي احتضنه المركب الشرفي بوجدة وجمع بين فريق المولوديةالوجدية بفريق اتحاد سيدي قاسم كان له طعم خاص لكونه تميز بالندية والقوة والحماس بين الفريقين معا، وكذا نظرا لعدد الاهداف  الرائعة المسجلة، اللقاء انتهى لصالح الفريق الوجدي الذي استطاع ان يضم لرصيده ثلاث نقط كفيلة بتسلقه الصفوف الاولى في سبورة الترتيب.

وكانت اولى المحاولات لصالح الفريق المحلي بواسطة محمد جواد في مناسبتين في الدقيقة 4 و6 . و رد سريع للزوار في الدقيقة 9 بواسطة المهاجم عبدالغفور الذي تمكن من احراز الهدف الاول لصالح فريقه .ومع مرور الوقت تأكد ان فريق الوجدي اخد بزمام الامور و تجلى ذلك من خلال الضغط الذي مارسه على الدفاع القاسمي في اكثر من مرة ،ومن اخطر المحاولات التي شكلت خطورة كبيرة على الحارس اسماعيل كوحةقدفة علاء الدين بوشنة التي مرت محادية للمرمى ومحاولة احمد الرحماني الذي تباطء داخل معترك العمليات ، وعلى اثر حملة منسقة يتمكن نبيل الصحراوي الذي تم جلبه مؤخرا من فريق اتحاد وجدة من احراز هدف جميل في الدقيقة 22 .ومع مرور الوقت ناورت عناصر المولودية في كل الاتجاهات وشنت هجومات متتالية توجت بهدف للاعب محمد جواد ، وفي الدقيقة 45 يتمكن احسن لاعب في صفوف اتحاد القاسمي المهدي عزيم من تسجيل هدف رائع بضربة مقص لم تترك اي حظ للحارس الوجدي عصام لحلافي.

وشهدت الجولة الثانية صراعا تكتيكيا خصوصا على مستوى وسط الميدان وكان كل طرف يود مباغتة الطرف الاخر، وكاد اللاعب بوشنة من مباغتة الحارس كوحا بقديفة على بعد 30 متر مرت محادية للمرمى، وبعد مرور اكثر من 15 دقيقة لاحظنا ارتفاع في ايقاع المقابلة خاصة بعد الاندفاع الكلي للفريق الوجدي من جهة والنهج التي اتبعه اشبال المدرب الحسن الركراكي الذين  فضلوا تحصين دفاعهم والقيام بحملات مضادة سريعة وخطيرة شكلت خطورة في العديد من المناسبات خاصة بواسطة اللعب عزيم الذي تمكن من اضافة هدف على طريقة اللاعبين الكبار  من ضربة خطأ .هذا الهدف الهب حماس اللاعبين والجمهور معا وتأكد بالملموس ان العناصر الوجدية قادرة بالرجوع في اللقاء بعد انتفاضة خط الهجوم ، وتأتي الدقيقة 75 ليعلن الحكم عن ضربة جزاء واضحة بعدما اسقط الحارس كوحا المهاجم جواد داخل معترك العمليات ليتمكن ياسين بيوض الذي تحرك في جميع الاتجاهات من تسجيل ضربة جزاء وكان الحظ بجانبه بعدما تصدى لها الحارس كوحا الا ان الكرة كانت قد تجاوزت خط المرمى. وفي الدقائق الاخيرة وبالضبط 86 يهدي رضوان ضرضوري هدف الخلاص  لصالح فريقه المولوديةالوجدية وبذلك يكون المدرب الكفء جمال فوزي قد حقق اول فوز مع فريقه من التحاقه بالفريق.

عبدالقادر البدوي

ع. بلبشير

2017-01-23 2017-01-23
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير