مصطفى بنحمزة: السنة في صلاة العيد أن تصلى في المصلى وليس في المسجد

34315 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 7 يوليو 2016 - 1:56 مساءً
2016 07 07
2016 07 07

السنة في صلاة العيدين أن تصلى في المصلى وليس في المسجد- الشيخ مصطفى بنحمزة

في العيدين يستحَبُّ الخروجُ للصلاةِ إلى المصلَّى: 

الأدلَّة: أولًا: من السُّنَّة 1- عن ابنِ عُمرَ، قال: ((كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَغدُو إلى المصلَّى والعَنَزةُ بين يَديه تُحمَل، وتُنصَبُ بالمصلَّى بين يديه، فيُصلِّي إليها)) (8) . 2- وعن أبي سَعيدٍ الخدريِّ رضي الله عنه، قال: ((كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَخرُجُ يومَ الفِطرِ والأضحى إلى المصلَّى)) (9) . ثانيًا: فِعل النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وخلفائِه الراشدين؛ فإنَّهم كانوا يُصلُّونها في الصَّحراءِ، ولولا أنَّ هذا أمرٌ مقصودٌ لم يُكلِّفوا أنفسَهم ولا الناسَ أن يَخرُجوا خارجَ البلدِ (10) . بل ذكَر ابنُ قُدامةَ أنَّه إجماعُ الناس؛ يخرجون إلى المصلَّى مع شرفِ مسجدِه (11). ثالثًا: أنَّ العملَ على هذا في مُعظمِ الأمصارِ (12) . رابعًا: أنَّه أوقعُ لهيبةِ الإسلامِ، وأظهرُ لشعائرِ الدِّينِ (13) . خامسًا: أنَّ الناسَ يَكثُرونَ في صلاةِ العيد، فيَضيقُ عليهم المسجدُ في العادةِ، ويَحصُلُ الزحامُ، وربَّما اختلَطَ الرِّجالُ بالنِّساءِ، فكان من المناسبِ الخروجُ إلى المصلَّى

مصطفى بنحمزة: السنة في صلاة العيد أن تصلى

في المصلى وليس في المسجد

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة