محاولة انتحار فتاة بحي الوحدة شارع بوعلام الرحموني بمدينة وجدة

157274 مشاهدة

انتحار فتاة بحي الوحدة شارع بوعلام الرحموني بمدينة وجدة

وجدة البوابة: 

اهتزت ساكنة حي الوحدة وشارع بوعلام الرحموني – طريق الغرب بمدينة وجدة على وقع إقدام فتاة تبلغ من العمر 14 سنة تلميذة بالثالثة إعدادي بثانوية عبد الرحمان حجيرة الإعدادية على إلقاء نفسها من أعلى سطح بيتها إلى داخل منزل خال من السكان مجاور لها، وهو الأمر الذي جعل مهمة إنقادا من طرف الوقاية المدنية جد صعبة. وقد وقعت الحادثة المؤلمة أمس الأربعاء بعد أذان المغرب. وحسب شهود عيان، كانت الضحية قبل إقدامها على عملية الانتحار قد دخلت في نزاع حاد مع أفراد أسرتها لأسباب غامضة وهو الأمر الذي قد يكون وراء فعلتها. وقد أصيب سكان المنطقة خاصة منهم الجيران بذعر كبير وهم يشاهدون تحركات رجال الوقاية المدنية الذين عانوا كثيرا وهو يحاولون الوصول إلى الضحية خاصة وأن البين الذي وقعت فيه خالي من السكان. ومباشرة بعد العثور عليها وهي في حالة جد خطيرة حيث تعرضت لعدة كسور على مستوى أطرافها ورأسها، وقد تم نقلها فورا إلى مستشفى الفرابي وهي لا تزال قيد الحياة. ومن هذا المنبر فبناء على ما سمعناه عما يجري بمحيط ثانوية عبد الرحمان احجيرة بوجدة، نطالب القوات الأمنية أن تكثف مراقبتها في كل لحظة للقبض عن مروجي الحبوب المهلوسة التي صار محيط هذه المؤسسة سوقا أسود تباع فيه هذه الأقراص الخطيرة بطرق جد ذكية يصعب على الأمن الوصول إلى رؤوس العصابة والباعة حسب ما أكده لنا بعض شهود عيان.

نطلب الله اللطف بأبنانا وناشئتنا وأن يحميهم من بارونات المخدرات والأقراص المهلوسة الذي يروجون بضاعاتهم بالمؤسسات التعليمية لتدمير مستقبلهم، كما ندعو الله عز وجل أن يشفي الفتاة الضحية حتى تعود سالمة غانمة لدراستها ولأهلها.

ع. بلبشير

2016-05-26 2016-05-26
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير