مجلس جهة الشرق ينظم بتعاون مع الوزارة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء يوما تواصليا

164121 مشاهدةآخر تحديث : السبت 27 فبراير 2016 - 10:49 مساءً
2016 02 27
2016 02 27
مجلس جهة الشرق ينظم بتعاون مع الوزارة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء يوما تواصليا
مجلس جهة الشرق ينظم بتعاون مع الوزارة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء يوما تواصليا

مجلس جهة الشرق ينظم بتعاون مع الوزارة المنتدبة

لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء يوما تواصليا

ينظم مكتب مجلس جهة الشرق بتعاون مع الوزارة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء يوما تواصليا ،وذلك يوم الجمعة 04 مارس 2016 بمقر مجلس جهة الشرق.

ويأتي هذا اللقاء بغية ضمان تنمية مندمجة ومستدامة للموارد المائية لجهة الشرق والأنشطة المرتبطة بها،ورغبة في  النهوض  بتنمية متجانسة تتجاوب مع تطلعات الفاعلين بالجهة وخلق التوازن بين أقاليمها.

ويتضمن برنامج هذا اليوم التواصلي كلمة السيد رئيس  مجلس جهة الشرق،كلمة السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنڭاد،كلمة السيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء،وكذا عرض السيد مدير وكالة الحوض المائي لملوية حول”التنمية المستدامة للموارد المائية بجهة الشرق:حصيلة وآفاق”،إلى جانب تدخلات السادة رؤساء الفرق بمجلس جهة الشرق والسيدة رئيسة لجنة التجهيز والبنيات التحتية.

كما سيتوج هذا اللقاء بإمضاء اتفاقية شراكة مدتها اربع سنوات ، وبغلاف مالي قدره 1732.5 مليون درهم ،يهم المحاور الاتية:

  • تعبئة الموارد المائية عن طريق بناء السدود الكبرى والمتوسطة و الصغيرة .

  • تعميم التزويد بالماء الصالح للشرب بالوسط القروي.

  • تنمية المراعي وخلق نقط الماء لإرواء الماشية .

  • التطهير السائل وإزالة التلوث بالوسط القروي.

  • الحماية من الفياضانات .

  • حماية المياه الجوفية/عقود الفرشات المائية.

  • التحسيس .

  • التكوين والبحث العلمي.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة