مجلس جهة الشرق يعقد اجتماعا لتبادل الأفكار حول العديد من المشاريع الأساسية المتعلقة بالبنية التحتية بجهة الشرق

90440 مشاهدةآخر تحديث : السبت 23 يناير 2016 - 9:35 صباحًا
2016 01 23
2016 01 23
مجلس جهة الشرق يعقد اجتماعا لتبادل الأفكار حول العديد من المشاريع الأساسية المتعلقة بالبنية التحتية بجهة الشرق
مجلس جهة الشرق يعقد اجتماعا لتبادل الأفكار حول العديد من المشاريع الأساسية المتعلقة بالبنية التحتية بجهة الشرق

مجلس جهة الشرق يعقد اجتماعا

لتبادل الأفكار حول العديد من المشاريع الأساسية

المتعلقة بالبنية التحتية بجهة الشرق

في إطار الاستراتيجية المتعلقة بالإدارة التشاركية على الصعيد المحلي و الجهوي، عقد مجلس جهة الشرق يوم 19 يناير 2016 اجتماعا بمقر الجهة، برئاسة عبد النبي بعيوي رئيس مجلس الجهة و ذلك بحضور رئيس المجلس الإقليمي لعمالة وجدة انجاد ورؤساء مختلف الجماعات القروية والحضرية.

في إطار الجهوية المتقدمة خصص هذا الاجتماع لتبادل الأفكار حول العديد من المشاريع الأساسية المتعلقة بالبنية التحتية خاصة الطرق، كما عمد إلى تعزيز دينامية الانفتاح على العالم القروي التابع لعمالة وجدة أنجاد . و لقد ركزرئيس المجلس عبد النبي بعيوي اهتمامه على ضرورة توفر كل جماعة على بنك من البيانات المتعلقة بالطرق و ايضا اطلاق مشاريع تعاونية من اجل تشجيع و خلق فرص الشغل بالمنطقة.

فيما يخص محور التضامن الاقتصادي ومحور التضامن الاجتماعي لم يتردد رئيس مجلس جهة الشرق بإقامة شراكات مع جميع الجماعات و ذلك من أجل النهوض بمشاريع تنموية و متكاملة كما شجع جميع رؤساء الجماعات هذه المبادرة التي يقوم بها مجلس الجهة للنهوض برقي المنطقة و ايضا تحفيز التنمية البشرية على المستوى الإقليمي و الجهوي, كما رحبوا باقتراح السيد رئيس مجلس الجهة المتمثل بوضع مكتب استشاري تتمثل مهمته في مساعدة اطر كل جماعة لإعداد الملفات التقنية للمشاريع والإشراف عليها.

كما يتزامن هذا اللقاء مع اعداد عدة مشاريع طرقية بالعالم القروي و ذلك بشراكة مع وزارة التجهيز و النقل و اللوجستيك و المجلس الاقليمي لعمالة وجدة انجاد و مجلس جهة الشرق.

مجلس جهة الشرق يعقد اجتماعا لتبادل الأفكار حول العديد من المشاريع الأساسية المتعلقة بالبنية التحتية بجهة الشرق
وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة