مباراة مفتوحة تنتهي بالتعادل

385890 مشاهدة

مباراة مفتوحة تنتهي بالتعادل

 

المولودية الوجدية : 1 

الوداد البيضاوي: 1

استعاد المركب الشرفي بوجدة صخبه وضجيج جمهوره القياسي الذي تابع اللقاء ، بمناسبة قمة الدورة 11 بين المولودية الوجدية والوداد البيضاوي وقد ميز هذه المقابلة اللوحات الفنية البديعة التي صغتها الترات وجدة والوداد قبل وأثناء المباراة. كما ان كل المعطيات كانت تؤكد ان المباراة بين المولودية والوداد ستكون صعبة ومثيرة لاعتبارات عدة اهمها حاجة كل طرف لتسجيل نتيجة ايجابية ، حيث يسعى الوجديون لاستعادة نغمة الفوز بعد خسارتهم في دربي الشرق امام النهضة البركانية ، فيما يسعى فريق الوداد البيضاوي لتزكية انتصاراته والابتعاد عن المطارد المباشر الفتح الرباطي.

مع البداية اتيحت اول فرصة للاعب يحيى جبران والذي كاد ان يخدع الحارس زبير لعروبي،  بعد ذلك وبالضبط في الدقيقة 11 يتمكن لاعب الوداد اسماعيل الحداد من احراز هدف السبق وهو الهدف الذي الهب حماس اكثر من 10 ألاف متفرج ودادي حجوا الى المركب الشرفي لمؤازرة فريقهم. ورد فعل سريع من المدافع رضوان  ضرضوري الذي كاد ان يسجل هدف التعادل إلا ان الحارس لعروبي عرف كيف ينقد مرماه من الهدف،  وسجلنا في الدقيقة 30 محاولة للفريق الوجدي بواسطة رأسية منصور مرت محادية للمرمى ، ولم يكن الحظ رحيما بالوداد ومدربها طوشاك في الدقائق العشر الاخيرة بعدما ضيع مهاجموه ثلاثة فرص واضحة  بواسطة كل من السعيدي في الدقيقة 37 الا ان العارضة حالت دون تحقيق الهدف ومحاولة الهجهوج في الدقيقة 43 وقذفة سيسي في الدقيقة 45  التي تصدى لها الحراس الوجدي عصام لحلافي ببراعة .

خلال الشوط الثاني حاول الفريق الوجدي ان يرمي بثقله على مرمى الحارس لعروبي ومارس ضغطا مع البداية ولو كان خفيفا ، هذا وأتيحت فرصة للمهاجم البودالي الدي كاد ان يصيب الهدف هجومات لاعبي المولودية الوجدية اثمرت ضربة جزاء صحيحة في الدقيقة 58  ترجمها عصام البودالي الى هدف. ومع مرور الوقت لاحظنا الاصرار القوي  للفريق الوجدي الذي ضغط بكل قواه نحو الشباك مستغلا النقص العددي للفريق الزائر بعد  اخراج الحكم نوني الورقة الحمراء في حق اللاعب سعيدي. فريق الوداد كان يحسن المرتدات الخطيرة وكاد اللاعب البديل الحسوني في الدقيقة 65 ان يخلق المفاجئة بضربة راسية وتدخل رائع للحارس الوجدي لحلافي في الوقت المناسب. وضد مجرى اللقاء كاد المهاجم علي تيام من تسجيل الهدف الثاني لفريقه . وما تبقى من اطوار هذا الشوط ظل سجالا بين الطرفين بحثا عن هدف التقدم  لكن بدون جدوى امام غياب التركيز والتسرع من طرف لاعبي الخط الامامي. لينتهي اللقاء في جو رياضي بين اللاعبين وفي المدرجات. يذكر ان نجم المولودية الوجدية يحيى جبران فقد وعيه بعدما سقط على رأسه بعد اصطدام قوي مع احد المهاجمين نقل على اثرها للمستشفى الجامعي بوجدة وحسب اخر الاخبار التي استقيناها من عين المكان فجبران يوجد في حالة مستقرة و ينتظر ان يغادر المستشفى صباح يوم الاحد.  

عبدالقادر البدوي

تصريحات المدربين:

جون طوشاك :

 في البداية اهنئ فريق المولودية الوجدية ومدربه ايت الجودي وبخصوص اللقاء فان  فريقي لم يلعب لقاء كبيرا بوجدة عكس  الفريق الوجدي الذي كان اكثر دينامية داخل رقعة الميدان ، وهنا لا بد من الاشارة الى ان جميع الفرق المغربية  عندما تلعب امام فريقي تحاول ما امكن ان تبدل مجهود مضاعف من اجل هزمنا وهذا ما حصل في هذا النزال وفي ما يخص ضربة الجزاء التي منحها الحكم للفريق الوجدي فاشك في مصداقيتها وأكيد ان من خلال ما سنشاهده في الاعادة سيؤكد ادا ما كان الحكم على صواب ام خاطئ .وفي الاخير تمنى طوشاك الشفاء للاعب المولودية الوجدية يحيى جبران.

عزالدين ايت الجودي:

بدوري اهنئ المدرب طوشاك خصوصا وإنني من المعجبين به لما كنت صغيرا وألان يحصل لي الشرف ان اقابله كمدرب وبخصوص اللقاء فقد اكد ان جميع اللقاءات التي اجريناها كانت بنفس الوثيرة التي لعبنا بها ضد الوداد إلا ان هناك اشياء ما كانت تعرقل مسيرة فريقي في بعض اللقاءات .لقد عانينا كثيرا من المرتدات الخطيرة للفريق الزائر وكان بإمكاننا الحصول على التعادل في الشوط الاول الا ان التسرع وعدم التركيز حال دون تحقيق ذيلك وعلى العموم انا مرتاح بنقطة امام فريق كبير اسمه الوداد البيضاوي.

نتائج وبرنامج باقي منافسات الدورة الحادية عشرة:

— الجمعة: المغرب الفاسي – الدفاع الحسني الجديدي….. (0-0).

— السبت: المولودية الوجدية – الوداد البيضاوي 1-1. ملعب سانية الرمل بتطوان (الثالثة بعد الظهر): المغرب التطواني – الجيش الملكي.

ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء (السادسة مساء): الرجاء البيضاوي – النهضة البركانية.

— الأحد: ملعب ميمون العرصي بالحسيمة (الثانية والنصف بعد الظهر): شباب الريف الحسيمي – أولمبيك خريبكة.

ملعب أبو بكر اعمار بسلا (الثالثة بعد الظهر): النادي القنيطري – اتحاد طنجة.

الملعب الكبير بأكادير (الرابعة والنصف عصرا): الكوكب المراكشي – أولمبيك آسفي.

ملعب مركب مولاي الحسن بالرباط (السادسة والنصف مساء): اتحاد الفتح الرياضي – حسنية أكادير.

2015-12-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير