ما مصير المنطقة الأمنية التي قررت المديرية العامة للأمن الوطني إحداثها بمدينة ميضار سنة 2009؟

229460 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 22 نوفمبر 2015 - 8:05 مساءً
2015 11 22
2015 11 22
ما مصير المنطقة الأمنية التي قررت المديرية العامة للأمن الوطني إحداثها بمدينة ميضار سنة 2009؟
ما مصير المنطقة الأمنية التي قررت المديرية العامة للأمن الوطني إحداثها بمدينة ميضار سنة 2009؟

ما مصير المنطقة الأمنية التي قررت المديرية العامة للأمن الوطني إحداثها بمدينة ميضار سنة 2009؟  خلال الحفل الذي أقيم بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة سنة 2009،تخليداً للذكرى الثالثة و الخمسين لتأسيس الأمن الوطني،قررت المديرية العامة للأمن الوطني إحداث مفوضية للأمن الوطني بمدينة ميضار،ولكن لحد الساعة لن ترى النور،ولعدم توفر المدينة على مصلحة للأمن الوطني وتقريب الإدارة من المواطنين ،فإن أي مواطن من مدينة ميضار و المناطق المجاورة فإنه مجبر لقصد مدينة الناظور التي تبعد عن مدينة ميضار بمسافة 75 كلم ،لإنجاز بطاقة التعريف الوطنية أو تجديدها أو الحصول على أي وثيقة من تلك المصلحة،ناهيك عن التكاليف التي تثقل كاهل المواطنين الفقراء و المحتاجين وفيما يتعلق بإحداث مفوضية للأمن الوطني بمدينة ميضار إليكم نسختاً من الخبر الذي نشر حينئذ في مختلف الجرائد الوطنية

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة