لوبي محوتة العروي يمتص دماء ساكنة العروي بالأثمنة الخيالية للأسماك الرديئة

131539 مشاهدة

فعاليات بمدينة العروي تدعو عبر الفايسبوك لتدخل العاجل الايقاف لهيب الاسعار “بمارشي الاسماك”

سجلت محوتة العروي صبيحة يومه الاحد 17 يوليوز الجاري اثمنة خيالية للاسماك المعروضة فيها للبيع، حيث سجلت ارتفاعا صاروخيا في مجموعة من اصناف الاسماك المستهلكة بشكل كبير بالعروي

ووصل ثمن السردين احد اصناف الاسماك التي يتم استهلاكها بشكل كبيير بالعروي والنواحي الى 50 درهم للكيلوا الواحد بعدما لم يكن يتجاوز الخمسة عشر درهما، هذا الى جانب مجموعة من الاسماك الاخرى التي ارتفع ثمنها الى ثلاثة اضعاف او اكثر من ثمنها الاعتيادي

وخلف هذا الارتفاع الصاروخي ثمن الاسماك بمحوتة العروي، ردودا فعل كبيرة، حيث ناد فاعلون جمعويون الى ضرورة مقاطعة شراء الاسماك بالاقليم في ضل ما وصفوه بالاستفراز المباشر للمواطني البسيط الذي لا يستطيع بكل تأكيد دفع مبلغ مالي مهم من أجل اقتناء وجبة الاسماك

كما دعى اخرون الى ضرورة التدخل من أجل ايقاف ما اسموه “مهزلة سوق السمك بالعروي” داعين الى التدخل بحكمة من أجل انقاذ ابناء المدينة من هذا الاستنزاف الغير مبرر لجيوب المواطنين الراغبين في الاستمتاع بوجبة دسمة من الاسماك. 

وعبر نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي عن امتعاصهم من الاثمنة الباهضة التي عرضت بها الاسماك بسوق العروي صبيحة الاحد، واكدو ان الامر يستدعي تدخل جميع الاطراف من اجل ايقاف مهزلة الاثمنة الباهضة للاسماك في بلد تطل على بحرين،

هذا وتساءل نشطاء  في ذات السياق عن الاسباب التي ادت الى هذا الغلاء الفاحش في ثمن السمك بالعروي ، مشيرين الر غياب المراقبة عن محوتة العروي عكس نظيراتها بالناظور والنواحي حيث اذ لم يتجاود ثمن “السردين”  فيها 25 درهم فيها عكس محوتة العروي الذي وصَل لـ 50 درهم.

2016-07-19 2016-07-19
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير