لقاء تنسيقي في شأن امتحانات الباكلوريا للموسم الدراسي 2015-2016 لفائدة موظفي المديرية الإقليمية وجدة أنكاد

86485 مشاهدة

المديرية الإقايمية وجدة أنكاد

تفعيلا للمقتضيات والتدابير الواردة في المقررات والمذكرات الوزارية الصادرة بخصوص امتحانات الباكالوريا برسم الموسم الدراسي الحالي 2015/2016، وما يتعلق بهذه الاستحقاقات من تدابير كفيلة بمرور هذه المحطة في جو من الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص، انعقد لقاء لفائدة موظفي المديرية الإقليمية  الذين سيتولون، السهر على حسن سير مختلف العمليات المتعلقة بإجراء الامتحانات  وذلك يوم الأربعاء فاتح يونيو2016.

استهل الاجتماع السيد المدير الإقليمي بكلمة ترحيبية مذكرا بمجموعة من الإجراءات من أهمها ما يلي:

1 – السهر على حسن سير مختلف العمليات المتعلقة بتأمين مركز حفظ مواضيع الامتحــان والتنصيص على ضرورة توفير الشروط الكفيلة بتأمينها.

2 –  الحديث عن أهم المستجدات التي تعرفها امتحانات هذه السنة والمتمثلة في:

–     فرض التزام شخصي يوقعه كل مترشح لتحميله مسؤولية المخاطر المترتبة عن الغش.

–    تنظيم حملات تحسيسية في صفوف كافة التلميذات والتلاميذ المقبلين على اجتياز الامتحانات، وأولياء أمورهم.

–    إحداث لجنة إقليمية لتتبع كل ما ينشر في الشبكة العنكبوتية حول الامتحانات.

–     تثبيت كاميرات للمراقبة في فضاءات المراكز وخصوصا الحساسة منها.

3 – دعوة الحاضرين  في الاجتماع إلى تعزيز صفوفهم والانخراط في هذه المحطة الهامة بمزيد من الحيطة والحذر وإبعاد كل أسباب الخطأ.

 ويأتي اللقاء مع موظفي المديرية الإقليمية المكلفين بتنظيم الامتحان، كل من موقعه ، للتأكيد على تحمل المسؤولية باعتبار أن الامتحان شـأن وطني، وعلى أن المهمة جسيمــة خصوصا وأن المديرية الإقليمية هي التي ستتكلف بتسليم حقائب مواضيع الامتحان للسادة رؤساء المراكــز وعددهم 32 مركزا، ستتولى ست 06 لجان بالمهمة، عبر سيارات المديرية الإقليمية ابتداء من الساعة الخامسة صباحا. في حين تقوم لجان أخرى بأخذ المفاتيح الاحتياطية ابتداء من الساعة السادسة للالتحاق بمراكز الامتحانات، لتعويض الملاحظين الذين قد يتغيبون عن الموعد المحدد لإجراء الامتحان، وهذا كإجراء احترازي لكل ما من شأنه عرقلة السير العادي للعملية. كما كلفت لجان أخرى بتتبع ظاهرة الغش بمراكز الامتحان ضمانا لنجاح الامتحان.

وقد عبر الحاضرون عن رغبتهم في الانخراط لإنجاح هذه المحطة  ضمانا لسلامة إجراء الامتحانات والوقوف بحزم  لما من شأنه أن يمس بمصداقيتها.

وفي ختام اللقاء، جدد السيد المدير الإقليمي شكره للجميع مثمنا جهود السيدات والسادة الموظفات والموظفين وتجربتهم في التدبير والتسيير، معلنا بإلحاح عن إيمانه بالعمل ضمن فريق واحد و بمقاربة تشاركية وفق حكامة رشيدة، داعيا الجميع إلى للتواصل البناء بين مختلف المصالح، والسهر والتعاون على تمرير استحقاق هذه المحطة في جو عنوانه الانضباط والتعاون متمنيا التوفيق للجميع.

2016-06-03 2016-06-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير