كوب 22 ..إطلاق حملة إعلامية واسعة على شبكة الطرق السيارة للتحسيس بأهمية الحد من تأثير تغير المناخ على الأطفال

42457 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 9 نوفمبر 2016 - 5:26 مساءً
2016 11 09
2016 11 09

أطلقت شركة الطرق السيارة بالمغرب ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة حملة إعلامية واسعة تهدف إلى تحسيس مستخدمي الشبكة الطرقية بأهمية الحد من تأثير تغير المناخ على الأطفال.

وتأتي هذه الحملة التي تم إطلاقها على هامش فعاليات مؤتمر الأطراف في الاتفاقية – الاطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية (كوب 22)، تنفيذا لاتفاق الشراكة الموقع بين اليونيسيف والطرق السيارة بالمغرب في 20 شتنبر 2016، وإدراكا من الشريكين للتحديات التي يمثلها تغير المناخ وأثره على الأجيال الحالية والمستقبلية وكذا تجسيدا لالتزاماتهما تجاه حماية الأطفال من آثار تغير المناخ من خلال حملة إعلامية واسعة النطاق ستغطي شبكة الطرق السيارة في المغرب بأكملها.

ويسعى الشريكان من خلال هذه المبادرة الى المساهمة في توعية مستخدمي الطرق السيارة بأهمية حماية الأطفال من آثار الاضطرابات المناخية من خلال حلول مبتكرة ومستدامة.

وصرح السيد أنور بن عزوز، المدير العام لشركة الطرق السيارة بالمغرب بأن الهدف من هذه الحملة “يكمن في تحسيس مستخدمي الطرق السيارة ومن خلالهم الأسر بأهمية الحد من آثار تغير المناخ على الأطفال، علما أن أزيد من 700 الف مستخدم يستعملون يوميا الطرق السيارة بالمغرب، وهو ما يضفي أهمية كبيرة على هذه الحملة التي سيكون لها تأثير على كامل التراب المغربي وبين مختلف فئات المجتمع”.

من جهتها، أكدت السيدة ريجينا دي دومينيسيس، ممثلة منظمة اليونيسيف في المغرب أن أثر تغير المناخ على الأطفال يزداد يوما بعد يوم ، مشيرة الى أن أحدث البيانات تفيد بأن 99 بالمائة من الوفيات التي تعزى إلى التغيرات المناخية تحدث في الدول النامية، فيما يمثل الأطفال 80 بالمائة من مجموع هذه الوفيات.

وأضافت أن العمل المشترك بين اليونيسيف وشركة الطرق السيارة بالمغرب “يساهم في رفع درجة الوعي لدى ملايين الناس الذين سيتلقون بشكل مباشر أو غير مباشر لهذا النداء الذي نطلقه سويا” مبرزة أن هذه الحملة التي تنظم بمناسبة انعقاد مؤتمر كوب 22 ستمثل نموذجا لتعاون أوسع على المدى المتوسط يشمل فترة جديدة من التعاون بين المغرب واليونيسيف يغطي الفترة مابين 2017 و2021 .

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة