كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق

164721 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 17 يناير 2016 - 9:46 مساءً
2016 01 16
2016 01 17
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق

كلمة السيد عبد النبي بعوي

رئيس جهة الشرق خلال لقاء تواصلي بين مجلس جهة الشرق

ووزير التجهيز والنقل و اللوجستك حول التعاقد بين الجهة و هذا القطاع الحكومي

نظم مجلس جهة الشرق يوم الجمعة 15 يناير 2016 على الساعة 10 صباحا بمقر جهة الشرق لقاء تواصليا و تشخيصيا مع السادة أعضاء المجلس و مختلف ممثلي القطاعات المعنية للتداول حول موضوع التجهيزات و البنيات التحتية و اللوجستيك بالجهة، و ذلك بحضور السيد وزير التجهيز والنقل و اللوجستك وكذا السيد عبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق و السيد محمد مهيدية والي ولاية جهة الشرق عامل عمالة وجدة انجاد ، الذي يروم بحث سبل تنمية أقاليم جهة الشرق في مجال البنيات التحتية،الطرق،السكك الحديدية،المطارات و الملاحة الجوية،الموانئ ، القناطر و الجسور المعلقة و ايضا محاولة تعزيز نقاط القوة و معالجة نقط الضعف و تجاوزها مستقبلا عبر المشاريع التنموية التي ستنجز في هذا الاطار، مع مراعاة تفعيل المشاريع على مستوى جهة الشرق في إطار مقاربة تشاركية و مندمجة يساهم فيها جميع الأطراف كل من موقعه على اعتبار أن جهة الشرق تزخر بموارد مادية و بشرية هامة و تنوع طبيعي و جغرافي يمنحها القدرة على فتح آفاق التقدم و التطور و الازدهار و كذا الالتحاق بركب الجهات المتقدمة على صعيد الوطن. خصوصا إذا تم ربط العالم القروي بالمجال الحضري و تدليل الصعاب من خلال شبكات طرقية كفيلة بجلب الاستثمار و تشجيعه لضمان استقرار اقتصادي بالجهة. و قد تميز اللقاء بعدد من المداخلات القيمة التي صبت في نفق واحد يحث على توحيد الجهود لصالح جهة متكافئة و منسجمة مع الإرادة المولوية السامية خصوصا و أن جهة الشرق منطقة حدودية و نقطة تقاطع بين الشمال و الجنوب و الغرب و الشرق و تحتاج إلى دعم كبير،ستلعب فيه معالم التجهيز و النقل و اللوجستيك دورا محوريا لا غنى لنا عنه من أجل الرفع بالمنظومة الاقتصادية على صعيد الجهة.

وبالمناسبة افتتح السيد عبد النبي بعوي هذا اللقاء بكلمية قيمة نعرضها كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين.

  • معالي وزير التجهيز والنقل واللوجستيك

  • السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – انكاد

  • السادة والسيدات اعضاء مجلس جهة الشرق

  • السادة رؤساء المصالح الخارجية

  • ممثلو المنابر الإعلامية

  • الضيوف الكرام كل باسمه وصفته

 حضرات السيدات والسادة

يسعدني ويشرفني أن افتتح أشغال هذا اللقاء الذي ينظم بمقر مجلس جهة الشرق، والذي نعتبره فرصة مناسبة لتدارس القضايا المرتبطة بالأساس بالبرامج والمشاريع التي تهم قطاع التجهيز والنقل واللوجستيك بجهة الشرق. وانتهز هذه المناسبة لأرحب بالجميع واعبر لهم عن شكري الخالص على تلبيتهم الدعوة لحضور هذا الاجتماع الذي نأمل له ان يكلل بالنجاح والتوفيق.

حضرات السيدات والسادة

لقد أسس الخطاب الملكي السامي لـ 18 مارس 2003 لمبادرة ملكية لتنمية جهة الشرق والتي ارتكزت على أربعة محاور، هي تحفيز الاستثمار والمقاولات الصغرى والمتوسطة، وتزويد الجهة بالتجهيزات الأساسية وإعطاء الأولوية لمشاريع اقتصادية هامة فضلا عن النهوض بالتربية والتأهيل وتفعيل التضامن. فمنذ هذا التاريخ شهدت جهة الشرق انطلاق أوراش تنموية هامة ومشاريع مهيكلة كبرى، همت مختلف المجالات وساهمت في الارتقاء بالجهة وجعلها ضمن الأقطاب التنموية والاقتصادية الأساسية ببلادنا.

حضرات السيدات والسادة

انتهز هذه الفرصة للتعبير عن الارادة الاكيدة والأهمية القصوى التي يوليها مجلس جهة الشرق للتنمية المندمجة ، وكذا بحثه الحثيث عن تعزيز فرص الاستثمار، وتحسين مناخ الاعمال ، والعمل على تدارك الخصاص الذي تعاني منه بعض المجالات وذلك عبر تبني تصورات جديدة تلامس مختلف القطاعات التنموية.

وفي هذا الاطار لا يخفى على الجميع ان جهة الشرق في حاجة إلى تعزيزالحركية على مستوى الجهة، وذلك من خلال تعزيز الشبكةالطرقيةوالسكك الحديديةوخطوط الملاحة الجوية، وتعزيز أسطولالحافلات، وتهيئة الطرق الحضريةوالإقليمية، وإنجاز ودعم التجهيزات والمنشآت الفنية. فوفق مرتكزات المقاربة التشاركية و العمل المندمج مع كافة الفاعلين يسعى مجلس جهة الشرق إلى البحث عن أنجع السبل لابتكار آليات وأدوات تهدف بالأساس إلى خلق الظروف المناسبة والكفيلة بتحقيق تنمية شاملة تراعي فيها شروط ومتطلبات الاستدامة ، ولبلوغ الاهداف المرجوة فإن الجميع مطالب بأن ينخرط في إنجاح هذا المسلسل التنموي كل من موقعه، وذلك من خلال تبني استراتيجية تنموية تعتمد الفعالية والسرعة والاختيارات الصائبة والتضامن بين مكونات الجهة.

حضرات السيدات والسادة؛

لا يفوتني في ختام هذه الكلمة بأن أذكر بأنه ولربح معركة التنمية الجهوية المستدامة، فإن جميع المتدخلين من قطاعات حكومية، سلطات وجماعات ترابية مطالبة بتكثيف الجهود وتحقيق التناغم والالتقائية في ما بين برامجها ومشاريعها، كل ذلك من أجل إحلال هذه الجهة المكانة المرموقة التي يريدها لها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده كقطب محوري أساسي.

وفقنا الله لما فيه خير جهتنا وبلدنا تحت القيادة الرشيدة لمولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

 والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
كلمة عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق خلال اللقاء الذي ترأسه السيد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك بمقر مجلس جهة الشرق
وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة