كلمة الدكتور محمد زروقي المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد بمناسبة افتتاح المركز الرياضي المدرسي

240139 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 22 مايو 2016 - 11:48 صباحًا
2016 05 22
2016 05 22

كلمة الدكتور محمد زروقي المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد بمناسبة افتتاح المركز الرياضي المدرسي

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد،    

         أيها الحضور الكريم.

ندشن اليوم ، فضاء رياضيا برؤية إستراتيجية جديدة ، تروم من جانب تجويد الممارسة الرياضية المدرسية ،بما يمكنها من خدمة  أهداف تنمية الصحة البدنية والذهنية وتثبيت القيم ،  للقيام   من خلال إحداث مركز رياضي بمقومات نسعى لجعلها متكاملة من حيث بنيتها التحتية وتجهيزاتها الضرورية ، وبرامجها الرياضية والتأطيرية 

 ا لمتجانسة.

ونضع خلال هذه اللحظات خارطة طريق رياضي طموح ، يروم تشجيع استفادة أكبر عدد ممكن من المتعلمات والمتعلمين من ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية ، في إطار ترسيخ قيم التسامح ونبذ العنف ، وتكريس الروح الرياضية  والتنافسية الشريفة.

حضرات السيدات والسادة:

إننا نعتبر إرساء مركز رياضي بثانوية عبد الخالق الطريس الإعدادية بمديرية وجدة أنجاد ثمرة ناضجة من ثمار المشروع السابع للرؤية الاستراتيجية التي تسعى وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  بهياكلها المركزية و الجهوية والإقليمية إلى تفعيل تدابيرها الرامية إلى تجويد المنظومة التربوية ،والارتقاء بالمدرسة المغربية إلى أفق الانتظارات المواطنة الطموحة ولكم المشروع الذي تتحدد غاياته في تحسين جدوى وجاذبية المدرسة ، من خلال تعزيزها بالمقومات الكفيلة بجعلها فضاء ناجعا للتفتح والانفتاح.

ومن أجل تلكم الغايات ، عملت المديرية الاقليمية بوجدة أنجاد بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق على اتخاذ سلسلة إجراءات انخرط فيها ، بحسن غيور، فريق جاد من الأطر الإدارية والتربوية أبانت خلال فترات الاشتغال عن عزم أكيد ورغبة قوية في تنزيل المشروع و أجرأة تدابيره اللازمة.

  فمنذ تعيين مسؤول اقليمي عن المشروع ، حرصت المديرية الاقليمية بوجدة أنجاد .على عقد سلسلة اجتماعات دورية شارك فيها إلى جانب المسؤولين الجهويين والإقليميين، مفتش مادة التربية البدنية والرياضة، ومدير المؤسسة التعليمية المحتضنة للمركز الرياضي ومديرو الروافد من المؤسسات التعليمية الابتدائية ، وذلك بهدف وضع برمجة زمنية أسبوعية دقيقة لاستغلال الفضاءات الرياضية ، وتنظيم حصص الأنشطة الرياضية المخصصة .

وموازاة مع ذلك ، فتحت المديرية الاقليمية باب الترشيح أمام أستاذات وأساتذة مادة التربية البدنية الراغبين في الالتحاق بالمركز الرياضي ، وأجرت مقابلات انتقائية استندت فيها على معايير الكفاءة والانخراط والاضطلاع بالواجب وتقدير المسؤولية ، والاستعداد للاشتغال خلال الزمن المدرسي وخارجه ،وإبان العطل المدرسة ونهاية الأسبوع ، في إطار جدول حصص أسبوعي روعي في تسطيره انسجامه مع جداول حصص أساتذة المادة بالمؤسسة المحتضنة في إطار وضع  يسمح بالاستغلال الأمثل للفضاءات المدرسية ، وييسر عملية استفادة المتعلمات والمتعلمين الوافدين من المؤسسات التعليمية الابتدائية من الأنشطة الرياضية المبرمجة.

وعلى قدر حرص المديرية الإقليمية بوجده أنجاد بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق على توفير الموارد البشرية وتسطير البرامج المنظمة لتفعيل أدوار المركز الرياضي المحدث بالثانوية الإعدادية ، على قدر حرصها على تمكين المركز  من العتاد الرياضي اللازم والعدة الكفيلة بجعله فضاء لائقا للاستقبال ومجالا مناسبا لممارسات الرياضات المختلفة ، ولاسيما مع فئة الصغار من تلاميذتنا بالمؤسسات التعليمية الابتدائية.

أيها الحضور الكريم :

إننا وقد عزمنا واستقر عزمنا على إحداث هذا المركز  الرياضي الجديد ، لعلى يقين أننا أمام مولود جديد سينمو يوما بعد يوم ، بجدية القائمين عليه وغيرتهم على تطويره والارتقاء به ليكبر إنتاجه كبر آمالهم الطموحـة ، وبقدر ما سنتعهده من عـناية واهتمـــام   بقدرها ستجني ثمره مواهب صاعدة وأبطالا ناشئين. وذلكم هو الاستثمار في ثروة المغرب الحقيقية التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده يؤكد ضرورة العناية بها وايلائها المكانة المستحقة ، وهو يدعو إلى الاستثمار في الرأسمال البشري وغير المادي بوصفه المعيار الجديد لتقويم ثروات الشعوب.

فيدا في يد ، نفتتح اليوم على بركة الله ، المركز الرياضي المدرسي عبد الخالق الطر يس بمديرية وجدة أنجاد ، عاقدين العزم على العمل سويا وجنبا إلى جنب لجعله فضاء للتكوين والتربية والإشعاع ، ومجالا لترسيخ القيم الدينية والوطنية والإنسانية الرفيعة ،ورافعة للقدرات والمهارات والمواهب الناشئة ، ووسيلة لتكوين شباب مواطن مؤهل للإسهام في مسيرة البناء والنماء وراء القيادة الرشيدة لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده .

    وفقنا الله وإياكم ، وجعل أعتاب هذا المركز الرياضي الجديد ناصية خير وتألق ونجاح .

                                                والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة