في تصريح لعميد المولودية الوجدية كريم الهاني لن نرضى بغير الصعود هذا الموسم

373786 مشاهدة

كريم الهاني هو احد صناع اللعب المميزين بصفوف المولوديةالوجدية ، لاعب مغربي موهوب من مواليد 1988 بمدينة اجاكسيو بفرنسا ، يلعب وسط ميدان هجومي ، لاعب اثار انتباه المتتبعين بمراوغاته وكراته الحاسمة، متخلق يتوفر على امكانيات ومهارات عالية وكان له الفضل في المساهمة – كلاعب محوري – في تحقيق نتائج حاسمة لفريقه ، تمكن من فرض مكانته داخل التشكيلة النموذجية للفريق واستحق عمادة الفريق عن جدارة واستحقاق. وكان محط انظار مجموعة من الفرق الوطنية ومع ذلك فضل كريم البقاء الى جانب زملائه في وجدة ، وفيما يلي نص الحوار الذي خص به كريم الهاني جريدة ” المنتخب ” ماذا عن مسارك الكروي ؟ بدأت مشواري الكروي في فئة الصغار بصفوف بفريق sertel،بجزيرة كورسيكا ، وتدرجت بجميع الفئات ، بعد ذلك جاورت الفريق الثاني بالمدينة ” اجاكسيو ” كمحترف بالدرجة الثانية ثم التحقت للعب ببلجيكا وبالضبط بفريق FC BruxellesWhite Star بالقسم الثاني لمدة ثلاث سنوات ونصف مباشرة بعد ذلك التحقت بفريق مولودية وجدة. كيف كان التحاقك بفريق المولودية بالضبط؟ بصراحة التحاقي بفريق وجدة جاء عن طريق الصدفة ، لقد كانت هناك بعض العروض من إحدى الفرق الفرنسية التي أبدت رغبتها في جلبيالا ان بعض الاجراءات الادارية التي طرأت في اخر لحظة حالت دون ذلك ، وفي ذلك الوقت بالذات عرض علي اللعب بصفوف فريق المولوديةالوجدية ، ولا اخفيك سرا انه منذ البداية قبلت هذا العرض خصوصا وان الفريق الوجدي كان بحاجة الى لاعبين لتطعيم صفوفه في القسم الوطني الاول وفي الحقيقة ان العرض جاء في الوقت المناسب لاكتشف عالم كرة القدم المغربية اضافة الى انني كنت متشوقا للعب في وجدة علما انني انحدر من الجهة الشرقية وبالضبط من مدينة تازة ، والحمد لله تدربت مع الفريق ووجدت كل الترحاب من الرئيس خالد بنسارية والمدرب انداك عزالدين ايت الجودي. وعلى العموم فاني أشعر بالثقة من إدارة النادي، وهو شيء جد مهم شجعني للاستمرار بصفوف الفريق. هل تفكر في تغيير الاجواء في نهاية الموسم؟ في الوقت الراهن لا افكر بالمرة تغيير الاجواء ، فصراحة ان كل مكونات الفريق ستسعى الى الوصول الى الهدف، فالهاجس الاول لديهم هو الصعود الى البطولة الاحترافية لان ما حققناه خلال الموسم المنصرم الذي لعبناه في قسم الكبار وخاصة في – مرحلة الاياب – لا زال راسخا في الاذهان وليومنا هذا لا زلت لم افهم الطريقة التي غيرت الفريق رأسا على عقب بين ما تحقق في مرحلة الذهاب ومرحلة الاياب. وفي واقع الأمر لا أحد منا كان يتوقع أن يكون السقوط كارثيا بذلك الشكل،على هذا الاساس فهمي الوحيد حاليا رفقة زملائي بالفريق هو العمل على الصعود انشاء الله ، بعد ذلك وكأي لاعب له طموح اذا كانت العروض تليق بنادي كبير مغربي بطبيعة الحال ، فسأكون رهن الاشارة لإبراز مؤهلاتي اكثر . وكأي لاعب لدي طموح لمجاورة الفريق الوطني المحلي على الاقل . ما هي الفرق التي ترشحها للصعود هذا الموسم؟ في البداية ارشح فريق المولوديةالوجدية بالدرجة الاولى نظرا لما يتوفر عليه عناصر متمرسة ومتجانسة فيما بينها ، واكيد ان التحاق المدرب الكفء فوزي جمال للإشراف على تدريب الفريق سيزيد من عزيمتنا في بلوغ الهدف و سننافس بشراسة ان شاء الله في كسب ورقة الصعود ، فيما يخص بعض الفرق التي اثارت انتباهي خلال هذا الموسم والتي بإمكانها كسب ورقة الصعود هناك فريق المغرب الفاسي و ايت ملول اضافة الى شباب المسيرة. كلمة اخيرة ؟ اوجه الشكر للجماهير الوجدية على مساندتها للفريق وخاصة الترات وجدة على دعمها المتواصل للعناصر الوجدية. حوار: عبدالقادر بداوي

ع. بلبشير

2017-02-21
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير