فضيحة بوجدة.. 7 أطباء أشباح بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس

27280 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 6 نوفمبر 2016 - 9:16 صباحًا
2016 11 06
2016 11 06

ما مسؤولية الجهات الوصية على قطاع الصحة في موضوع 7 أطباء أشباح بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة CHU OUJDA ( طبيب بقسم جراحة القب والشرايين وطبيب في المسالك البولية وطبيب الفحص بالأشعة و 3 أطباء وطبيبة بقسم الإنعاش ) ، سؤال يطرحه العديد من المتتبعين ويتنظر جوابا من طرف من يهمهم الأمر . ففي الوقت الذي ربطت فيه الحكومة الأجر مقابل العمل لازال المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة يغرد خارج السرب ، وبالتالي يتقاضى الأطباء الأشباح مبالغ مالية مهمة كل شهر على حساب خزينة الدولة وأموال الشعب . وبلغة الملايين فإن هؤلاء الأطباء يكلفون خزينة الدولة حوالي 18 مليون سنتيم شهريا على إعتبار أن كل واحد منهم يتقاضى 26 ألف درهم كأجر شهري، وهو ما يعني أزيد من 200 مليون سنتيم سنويا . أو ليس من الأجدر استثمار هذا المبلغ في مساعدة ذوي الدخل المحدود الذي يقصدون المركز الإستشفائي طلبا للعلاج بدل أن يذهب إلى جيوب من لا يقومون بمهامهم . هذا وقد أثار موضوع هؤلاء الأطباء الأشباح جدلا واسعا بمواقع التواصل الإجتماعي، حيث طالب العديد من رواد هذه المواقع بفتح تحقيق عاجل ونزيه في هذه القضية واسترداد أموال الشعب ، ومحاسبة كل من ثبت تورطه في هذه الفضيحة، التي تعتبر استهتارا واضحا بصحة المواطنين. وللحديث بقية …

المصدر – بلادي أون لاين

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة