عقد اجتماع حول البرنامج المندمج لتدبير المخاطر الطبيعية على مستوى إقليم بركان

206575 مشاهدة

في إطار البرنامج المندمج لتدبير المخاطر الطبيعية على مستوى إقليم بركان ولتتميم إعداد ملفات الترشيح لثاني طلب مشاريع الذي أعلنت عنه اللجنة الوطنية الساهرة على تدبير الصندوق الوطني لمحاربة آثار الكوارث الطبيعية، ترأس السيد عبد الحق حوضي، عامل إقليم بركان يوم الأربعاء 25 يناير 2017 أشغال الاجتماع الذي انعقد بمقر العمالة بحضور كل من السادة رجال السلطة، السادة رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، السادة رؤساء المصالح الأمنية، السيدات والسادة رؤساء وممثلي المصالح الخارجية الجهوية والإقليمية، السيدات والسادة رؤساء الأقسام والمصالح وأطر العمالة وممثلي وسائل الإعلام.

وبهذه المناسبة، ألقى السيد عامل الإقليم كلمته الافتتاحية التي أكد فيها باهمية هذا اللقاء الذي هو بمثابة فرصة للمصادقة على لائحة المشاريع التي سيتم ترشيحها على مستوى هذا الإقليم، كما ان هذا الاجتماع جاء تثمينا للقاءات السابقة التي خصصت لقراءة وتدارس بنود كناش التحملات، وأيضا لتشخيص وضعية الإقليم فيما يخص تدبير مخاطر الكوارث الطبيعية ليتم بعد ذلك تحديد أهم البدائل المنجزة والمقترحة للتخفيف من آفات الكوارث الطبيعية المحتملة، كما شهد ت العمالة ورشات تقنية يومي 29 و 30 دجنبر 2016 واجتماعات ثنائية مع مختلف الجماعات المحلية والمصالح القطاعية للدولة ، فكانت هذه الاجتماعات و اللقاءت والورشات فرصة للتدارس حول جدوى المشاريع المقترحة وقابلية تنفيذها ماديا و تقنيا .

وتجدر الاشارة الى أن المشاريع التي تم اقتراحها للترشيح هذه السنة همت:

أولا: الشطر الاستعجالي لحماية مدينة بركان من الفيضانات بتكلفة تقدر بـ 160 مليون درهم، على أساس أن حامل المشروع هو جماعة بركان والتي ستساهم فيه بنسبة 20% أي 32 مليون درهم وذلك عبر 3 سنوات من 2017 إلى 2019.

ثانيا: حماية مدينة سيدي سليمان شراعة من الفيضانات (الشطر الثاني) بتكلفة تقدر ب 66 مليون درهم، على أساس أن حامل المشروع هو مجلس جهة الشرق و الذي سيساهم فيه بنسبة 30% أي 19.8 مليون درهم وذلك عبر سنتين من 2017 إلى 2018.

ثالثا: حماية مركز سيدي بوهرية من الفيضانات بتكلفة تقدر ب5.6 مليون درهم، على أساس أن حامل المشروع هو وكالة الحوض المائي لملوية و الذي سيساهم فيه بنسبة 20% أي 1.12مليون درهم وذلك عبر سنتين من 2017 إلى 2018.

رابعا: إحداث فرقة ممكننة للتدخل في حالة الكوارث الطبيعية بتكلفة تقدر بـ 15 مليون درهم، على أساس أن حامل المشروع هو المجلس الإقليمي لبركان و الذي سيساهم فيه بنسبة 50% أي 7.5مليون درهم .

خامسا: إعداد الخرائط الموحدة لمخاطر الكوارث الطبيعية و إدراجها بوثائق التخطيط لاستعمال الأراضي و وثائق التخطيط الترابي بتكلفة تقدر ب 2 مليون درهم، على أساس أن حامل المشروع هو المجلس الإقليمي لبركان و الذي سيساهم فيه بنسبة 20% أي 400 ألف درهم .

سادسا: تقوية قدرات الفاعلين المحليين في مجال الحماية الذاتية و الإغاثة في حالة الكوارث الطبيعية بتكلفة تقدر بـ 1.5 مليون درهم، على أساس أن حامل المشروع هو المجلس الإقليمي لبركان و الذي سيساهم فيه بنسبة 50% أي 750 ألف درهم .

كما ألقى السيد يحي زاوي رئيس مصلحة الدراسات التقنية بالعمالة عرضا مفصلا في الموضوع، والذي تطرق فيه إلى أهم المعطيات التقنية ، المالية ، البيئية والعقارية للمشاريع المقترحة لحماية إقليم بركان من الكوارث الطبيعية، وهذه المشاريع نوعان :  مشاريع مهيكلة من شأنها إنجاز منشئات وقائية لحماية بعض مراكز و مدن الإقليم من الفيضانات و مشاريع غير مهيكلة من شأنها تطوير التدابير الوقائية، ليتم ترشيحها لطلب المشاريع الثاني الذي أعلنت عنه لجنة القيادة التي تسهر على تسيير صندوق محاربة آثار الكوارث الطبيعية.

وفي الختام أعلن  السيد العامل أن ملفات الترشيح الخاصة بهذه المشاريع هي الآن جاهزة و قد تم إصدارها في النسخ الستة المطلوبة منوها بالمناسبة  بالمجهودات الجبارة التي بذلها فريق العمل الإقليمي الـمُدَعم بممثلي المصالح التقنية للشركاء على الصعيدين الإقليمي و الجهوي ومعربا عن جزيل شكره للشركاء الذين أبانوا عن اهتمامهم و انخراطهم التام في هذا البرنامج المندمج لتدبير المخاطر الطبيعية على مستوى الإقليم سواء بموافقتهم المبدئية على المساهمة المالية في المشاريع المقترحة أو بتقديمهم للدعم التقني اللازم.

ع. بلبشير

2017-01-26 2017-01-26
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير