عصبة الشرق للدراجات تعقد جمعها العام السنوي العادي

366957 مشاهدة

بلاغ صحفي

وجدة البوابة: محمد نجيب شرقاوي عقدت عصبة الشرق للدراجات جمعها العام السنوي العادي يومه الأحد 08 يناير 2017 على الساعة التاسعة صباحا بفضاء مقر العصب بمدينة وجدة تزامنا و ترحما في ذكرى رحيل المرحوم الحسن الثاني في مثل هذا اليوم وتم قراءة الفاتحة والدعاء له بالرحمة والمغفرة. وذلك بحضور جميع أعضاء العصبة و رؤساء الأندية المنضوية تحت لواء العصبة و البعض من أعضائها و الصحافة و كذلك حضور البعض من متتبعي وعشاق رياضة الدراجات ، و في البداية قرأت آيات بينات من القرآن الكريم و مباشرة بعدها تحول الجمع العام العادي إلى جمع عام استثنائي للمصادقة على القانون الأساسي المطابق لوزارة الشباب و الرياضة و بعد المصادقة عليه تحول الجمع العام الاستثنائي إلى جمع عام عادي حيث أشار في البداية السيد محمد نجيب شرقاوي رئيس عصبة الشرق للدراجات إلى أهمية الأحداث الرياضية التي أجريت طيلة الثمانية السنوات الأخيرة و قد تميزت هذه الفطرة بانجازات رياضية مهمة ساهم فيها المكتب المسير للعصبة و الأندية و جميع الفعاليات الرياضية المهتمة بالدراجة الهوائية.و أهم ما ميز هذه الفطرة هو احترام الجدول الزمني لجميع السباقات. كما أشار أن هناك مشروع رياضي هائل هو في صدد الوجود عما قريب (الفيرودروم) و ذلك بفضل تدخل السيد والي الجهة الشرقية شخصيا. و قد كان الشرف الكبير لعصبة الشرق أنها شاركت بمنتخبها الجهوي كفريق وطني يمثل الجامعة الملكية المغربية للدراجات بالجزائر فضلا من رئيس الجامعة كما أنجبت العصبة بطلتين واعدتين شاركتا ضمن المنتخب الوطني و حصلتا على مداليتين ذهبيتين و مداليتين فضيتين و ميدالية نحاسية إبان الألعاب العربية التي أقيمت بمدينة مراكش شهر غشت 2012 و يرجع الفضل الكبير إلى السيد رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات و أعضائها المحترمين على منحهم لعصبة الشرق الثقة في استدعاء هاتين البطلتين.كما حصلت البطلة مونية بناجي التي تنتمي الى نادي الاتحاد الرياضي الوجدي و عصبة الشرق على مداليتين ذهبيتين و ميدالية نحاسية في البطولة العربية بالشارقة الامارات العربية المتحدة في شهر مارس 2015 كما حصلت ايضا هذه الأخيرة على ميداليتين فضيتين في بطولة العرب بشرم الشيخ مصر في شهر أكتوبر 2015 و كذلك ميدالية نحاسية في البطولة الافريقية بمدينة الدار البيضاء هذه السنة و إحرازها عن المرتبة الاولي للجائزة الكبرى الرابعة بمدينة سطات هذه السنة في سباق وطني على الطريق كما فازت أيضا بالمرتبة الأولى في سباق وطني بعدها بيوم واحد بمدينة الدار البيضاء و إحرازها على المرتبة الثانية في البطولتين الوطنيتين ضد الساعة و على الطريق بمدينة إفران هذه السنة. اما عن الفريق الجهوي للعصبة فهو بدوره قد شارك بالشبان بمدينة إفران هذه السنة. و بعد كلمة السيد رئيس العصبة تناول الكلمة ممثل الجامعة الملكية المغربية للدراجات الذي هو بدوره نوه بانجازات العصبة و العمل الكبير الذي قامت به على مدا الثمانية سنوات الأخيرة وفسح المجال للكاتب العام لقراءة التقرير الأدبي الذي تميز بانجازات كبيرة و بمشاركة في المستوى نظرا لكثرة السباقات طيلة المواسم و بعد أن تمت المصادقة عليه مباشرة بالإجماع تناول السيد أمين المال الكلمة ليرحب بكل الأندية و يثني على المجهودات الكبيرة رغم قلة الإمكانيات و الموارد و عدم دعم المجلس الجهة للأندية وجدة و بعد قراءة التقرير المالي و مناقشته تمت المصادقة عليه بالإجماع.و بعد ذلك تمت مناقشة مجموعة من المواضيع التي تهم أفاق الدراجة بالجهة الشرقية فكانت هناك نقاشات هادئة في جو رياضي يتسم بالمسؤولية و بحسن النية للعمل على تقدم هذه الرياضة و لتكاثف الجهود و نبذ الخلافات بين جميع الأعضاء. و بعدها ، انسحب الجميع و فسح المجال للترشيحات حيث توصل صغير السن و كبير السن و ممثل الجامعة الملكية المغربية للدراجات بلائحة وحيدة وكيلها السيد محمد نجيب شرقاوي ممثلة بأعضاء الأندية و عنصر نسوي تبعا لما ينص به القانون الأساسي و قد تمت المصادقة على اللائحة بالإجماع. بعدها القى كلمة السيد رئيس العصبة مؤثرة في نفوس الحاضرين باعترافه بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقه و بعد أن شكر الجميع على وضعهم الثقة في شخصه طلب من الحضور مساعدته و الوقوف إلى جانبه من أجل تقدم هذه الرياضة النبيلة و المضي بها إلى ما هو أفضل في ضل الراعي للرياضة والرياضيين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده. فتفرغ الجميع لمناقشة مجموعات من المواضيع تهم الدراجة الشرقية كل من الموارد المالية المنتخب الجهوي و السباقات الوطنية و الجهوية المقبلة. و تمت مباشرة قراءة برقية الولاء للسدة العالية بالله من طرف الكاتب الإداري للعصبة. و قد اختتم هذا الجمع المبارك في جو المسؤولية و الروح الرياضية طالبين من الله عز و جل أن يعيننا على التسيير المحكم و على النتائج الجيدة وضرب الموعد للموسم الجديد من أجل التقدم و السير نحو ما هو أفضل.

ع. بلبشير

2017-01-15 2017-01-15
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير