عبد النبي بعيوي يستقبل آنا فرنسيسكا رئيسة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب

93253 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 26 فبراير 2016 - 1:03 مساءً
2016 02 26
2016 02 26
عبد النبي بعيوي يستقبل آنا فرنسيسكا رئيسة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب
عبد النبي بعيوي يستقبل آنا فرنسيسكا رئيسة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب

عبد النبي بعيوي يستقبل آنا فرنسيسكا

رئيسة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب

في إطار تظافر الجهود و التعاون من أجل الحد من ظاهرة الهجرة الغير الشرعية، استقبل السيد عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق كل من السيدة آنا فونسيسكا رئيسة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب و السيد كريسطوس كريسطودوليدس مدير المشروع في المنظمة الدولية للهجرة يومه 17 فبراير 2016 بمقر مجلس الجهة. ويندرج هذا اللقاء في إطار التصور الذي يوليه مكتب مجلس الجهة لموضوع الهجرة و التنمية، تجسيدا لأبعاده السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية، حيث أصبحت ظاهرة الهجرة الغير الشرعية بالمغرب تعرف نموا متزايدا بالمنطقة الشرقية ولاسيما الأفارقة على وجه الخصوص. و أكد السيد عبد النبي بعيوي أن مكتب المجلس أعطى أهمية بالغة لموضوع الهجرة و قضاياه بصورة عامة و الهجرة الغير الشرعية بصفة خاصة ، علما أن معظم المهاجرين الغير الشرعيين تمت تسوية أوضاعهم الاجتماعية، ونوه السيد الرئيس خلال هذا اللقاء بضرورة تبادل الأفكار وتعزيز التعاون ما بين المجلس و المنظمة الدولية للهجرة وكذا إيجاد حلول جذرية لهذه الظاهرة التي تعتبر من الأولويات الكبرى لما لها من دور ريادي في التنمية لتحقيق وانجاز المخططات الإستراتيجية. كما أشاد أيضا بأن العلاقة بين الهجرة و التنمية لا بد أن تدخل في البرامج الاستراتيجية التي تجمع الطرفين. وخلص اللقاء إلى اقتراح تنظيم ندوة عالمية عنوانها “الهجرة” وذلك من أجل تحسيس جميع الدول والأطراف المعنية بالبعد الاستراتيجي في اعتماد الهجرة كعامل أساسي في تفعيل ديناميكية التقدم

عبد النبي بعيوي يستقبل آنا فرنسيسكا رئيسة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب
عبد النبي بعيوي يستقبل آنا فرنسيسكا رئيسة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب
عبد النبي بعيوي يستقبل آنا فرنسيسكا رئيسة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب
وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة