عبد النبي بعيوي الرئيس المؤسس والرئيس الحالي لمؤسسة بسمة للأعمال الخيرية يعلن عن الاستمرار الفعلي والجاد في المشروع الذي أسست من أجله المؤسسة

wait... مشاهدة
2017 04 14
2017 04 14

في جو بهيج واحتفالية متميزة، يعود السيد عبد النبي بعوي الرئيس المؤسس والرئيس الحالي لمؤسسة بسمة للأعمال الخيرية، ويعلن عن الاستمرار الفعلي والجاد في المشروع التي أسست من أجله مؤسسة بسمة. وفي هذا السياق، ترأس الحاج عبد النبي بعيوي مساء أمس الإثنين بإحدى قاعات الحفلات، حفل الإعلان عن عودة المؤسسة إلى نشاطها، الذي جاء متزامنا وتخليد الذكرى التأسيسية للمؤسسة في شهر أبريل من كل سنة. وبالمناسبة تفضل عبد النبي بعيوي الرئيس الحالي للمؤسسة بكلمة تقدم فيها بالشكر الجزيل للحضور الوازن الذي لبى النداء وحضر بقوة معلنا عن رغبته في الإستمرارية والعطاء وفق الأهداف المسطرة للمؤسسة. كما أكد السيد بعيوي على أن غيابه لمدة كانت لأسباب معروفة لدى الجميع، وأنه اليوم وبكل إصرار وعزيمة سيعمل من أجل المؤسسة ومن أجل أولئك الذين وضعوا ثقتهم فيها وسعدوا من أجلنا وسعدنا من أجلهم، مضيفا أنه لو خيروه بين المؤسسة وبين أي شيء آخر سيفضل المؤسسة التي تقوت بفضل جهود أناس ضحوا من أجلها. كما أكد أن الجمعية بدأ من هذا اليوم المبارك ستبدأ في نشاطها وتستمر في عملها الخيري لفائدة المعوزين والفئات الهشة والمحرومة، وستعطي انطلاقة حملة الختان، إضافة إلى مختلف الأعمال الإجتماعية الخيرية الأخرى، تقديم المساعدات، العزاء، والعديد من الانشطة الإجتماعية. وفي جو يسوده الفرح والسرور أقيم حفل فني بالمناسبة، وتم تكريم طالبات إفريقيات ويتعلق الأمر بالطالبة samb adja beucke، والطالبة mame diarra، والطالبة anturia abdu، ويدخل هذا في إطار عودة المغرب لبيته الأصلي إفريقيا. عبد النبي بيوي مؤسسة بسمة كيان اجتماعي متماسك،وستستمر في العطاء

اقرأ أيضا...
وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.