عبدالكريم معاش يوقع “روايته الهواء المر ” بالمعرض الإقليمي للكتاب بخريبكة

13687 مشاهدة

برواق الأدب بالمعرض الإقليمي للكتاب خريبكة ، تم توقيع روايته “الهواء المر” يوم الأربعاء 14 يونيو 2016 . وقدم الحسن ياسين(اطار تربوي) عبد الكريم معاش في هذا الحفل باعتباره كاتبا متميزا، ولد سنة 1960 بمدينة الدار البيضاء، تابع دراسته الجامعية بنفس المدينة ، تخرج من المركز الجهوي للتربية بتازة ، عضو اتحاد كتاب المغرب ، نائب الكاتب العام لمنتدى الآفاق للتنمية ، صدرت له عدة مؤلفات نذكر منها : رواية المصائر والدوائر ” – ” ما تراه ليزا ما نسفيلد ” ديوان شعري .- مجموعة قصصية بعنوان ” سينما “- رواية “الهواء المر ” . وله قيد الطبع ” لا تصدقوا وقار الموناليزا ” ديوان شعري. وسبق للكاتب أن نشر عدة مقالات أدبية وإبداعية بجرائد وطنية ودولية. و”الهواء المر ” رواية لكاتبها عبد الكريم معاش مؤلفة من 1400 صفحة ، من القطع المتوسط ، صادرة عن مطبعة أبو أية وادي زم ، غلاف الكتاب من تصميم المؤلف وتزينه لوحة للفنان التشكيلي العالمي بيكاسو تحمل عنوان ” الخصوبة “. وتناول عبد الكريم معاش الكلمة في حفل توقيع روايته “الهواء المر” ، وقال بالمناسبة إن إنتاجه للكتب يتراوح بين الإصدارات النقدية والروائية مستندة إلى خلفية حضارية بشكل عام .وقد اختار موضوع الكتابة للتعبير عن رؤيته الخاصة بصدد الإنسان ومسيرته أن على المستوى الخاص ( بالمغرب ) أو عن الإنسان ككائن وجودي فوق كل اعتبار يسمو عن الفوارق والميز. إما عن الموضوع الخاص “بالهواء النقي ” فتكلم عن كيف اختمرت الفكرة في ذهنه لتشكل معمارا خاصا بها يحكي تجربة تاريخية مر منها المغرب منذ عهد الحماية الى منتهي التسعينيات.وتم سرد أحداث الرواية عبر دمج ما هو خيالي بما هو سياسي إضافة إلى المنجز السردي المغربي.و تمثل فيها الكاتب الزخم التاريخي بعدته وعوالمه السردية ، ونجح في إقامة جديلة سردية مغترفة من الخاص ” احمد فهمي ” بطل الرواية الذي سافر في الأزمنة والأمكنة من وادي زم إلى باريس وواشنطن وموسكو.. لينتهي به الأمر مقتولا في زنزانته. وبشكل عام متعلقة بالحالة السياسية التي عاشها المغرب في فترة زمنية محددة. وعن سؤال أين يندرج عبد الكريم معاش في كتاباته الإبداعية ، اجاب بانه لا يكتب الرواية من اجل الإمتاع ، بل هو أنجز مشروعا فكريا يتعلق بتاريخ امة من زاوية ادبية ، لان مزج التاريخ بالخيال وصياغته في شكل نص أدبي ينفد بسهولة إلى روح القارئ ، رغم أن المهمة جد صعبة . وعن روايته الأولى ” المصائر والدوائر ” قال إنها عمل إبداعي مفكر فيه يندرج ضمن رواية المعرفة ، وتعد أول رواية دشنت للواقعية السحرية في الأدب المغربي. واضاف ان هذه الرواية كتبت للسينما وتحتوي على مشاهد كتبت بعناية وبشكل جاهز لكي تندمج في سيناريو “. وبعد النقاش تم تكريم عبد الكريم معاش من طرف جمعية منتدى الافاق للتنمية ، وقدمت له رئيستها ياسمين الحاج هدية رمزيةة عبارة عن تذكار عرفانا له على ما قدمه من خدمات جليلة للعمل الجمعوي والثقافي بصفة عامة .

-لجنة الاعلام والتواصل

2017-06-16 2017-06-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير