عامل إقليم بركان يشرف على تسليم دفعة جديدة من سيارات الأجرة من الصنف الأول لفائدة مهنيي القطاع

36396 مشاهدة

في إطار برنامج تجديد حظيرة سيارات الأجرة، المعتمد من طرف وزارة الداخلية كتدبير يستهدف تحسين ظروف عمل ودخل مهنيي سيارات الأجرة ، و الرفع من جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين والتقليص من مصاريف استغلال سيارات الأجرة.  أشرف السيد عبد الحق حوضي، عامل إقليم بركان ، والوفد المرافق له  يومه الأربعاء 4 مايو 2016،  على تسليم دفعة جديدة من سيارات الأجرة من الصنف الأول لفائدة مهنيي القطاع.

وللاشارة، فأن  المعطيات المتعلقة بانجاز هذا البرنامج على صعيد إقليم بركان الخاصة بعملية تجديد سيارات الأجرة من الصنف الأول هي كما يلي:

– الملفات التي توصلت بها مصالح العمالة : 54 ملفا.

– الملفات التي تمت معالجتها بتسليم شهادة أهلية للمعنيين بالأمر: 49 ملفا.

–  الملفات قيد الدراسة              : 5 ملفات

– السيارات المسلمة سابقا          : 26 سيارة.

– السيارات المسلمة                : 20 سيارة.

– السيارات المنتظر تسليمها قريبا: 3 سيارات.

وفي هذا الصدد فان هذه العملية تشهد اقبالا كبيرا من طرف المهنيين الذين عبروا عن رغبتهم في الاستفادة من هذا الدعم و  شرعوا في إعداد ملفاتهم.

وللتذكيرفقط ، وفيما يخص سيارات الأجرة من الصنف الثاني، فقد مكنت مصالح هذه العمالة من خلال الأغلفة المالية المتوصل بها من وزارة الداخلية من اقتناء 90 سيارة جديدة و أداء منحة تحطيم 61 سيارة قديمة.

    وخلال نفس اليوم قام السيد العامل بتسليم رخص الثقة لأول فوج تمكن من اجتياز امتحان الحصول على هذه الرخصة باستحقاق في إطار المسطرة الجديدة للحصول على رخصة الثقة، وذلك بعد إجراء تكوين بمؤسسة التكوين المهني ببركان في إطار الإتفاقية المبرمة بين مصالح عمالة إقليم بركان ومكتب التكوين المهني.  

وللإشارة فقط فإن مصالح العمالة قد قامت في وقت سابق بعملية إدماج المهنيين  غير المتوفرين على رخصة الثقة و معالجة ملفات طلبات الحصول على رخص الثقة التي كانت مودعة لدى مصالح باشوية بركان، قبل الشروع في العمل بالمسطرة الجديدة، وتغيير نمودج رخصة الثقة، وذلك بتشاور وتنسيق مع ممثلي المهنيين.

2016-05-06 2016-05-06
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير