عامل إقليم بركان يترأس اجتماعا بمدينة السعيدية في إطار الاستعداد للاصطياف

45908 مشاهدة

عامل إقليم بركان يترأس اجتماعا بمدينة السعيدية في إطار الاستعداد للاصطياف

ترأس السيد عبد الحق حوضي، عامل إقليم بركان، صباح يوم الجمعة 15 أبريل 2016، بمقر باشوية السعيدية اجتماعا حضره السيد رئيس الجماعة الترابية السعيدية ،السادة رجال السلطة المحلية،السادة رؤساء المصالح الخارجية، ممثل شركة تنمية السعيدية والسيد رئيس المجلسين الإقليمي والجهوي للسياحة. ويندرج هذا الإجتماع في إطار المجهودات التي تبذلها السلطة الإقلييمة وشركاؤها لجعل مدينة السعيدية منطقة جذب ووجهة سياحية بامتياز عبر تعزيز وتطوير البنيات التحتية بهذه المدينة وتطوير الخدمات بها تلبية لحاجيات الساكنة المحلية والزوار على حد سواء والمواكبة الفعلية لمشروع المحطة السياحية السعيدية واعتماد أفضل السبل لتسويق المنتوج السياحي بالإقليم وترويجه وطنيا ودوليا.و جعل السياحة أحد محركات التنمية السوسيو اقتصادية اجتماعية التي تنعكس إيجابا على المدينة وساكنتها وفي هذا السياق تم استعراض مجموعة من المشاريع الإنمائية التي هي قيد الإنجاز أو التي ستعطى إنطلاقتها قريبا. هذا، وقد عرفت مدينة السعيدية تحولات عميقة وسريعة خلال السنوات الأخيرة مبنية على أسس متينة تتطابق و برنامج المخطط الأزرق وبرنامج رؤية 2020 وفق الفرص التي تتيحها التوجهات الجديدة للسياحة العالمية والتي ستسمح للمدينة ان تكون قطبا سياحيا عالميا بامتياز تستمد جذورها من القيم الأساسية والمؤهلات التي تميزها عن باقي الوجهات السياحية. كما تم أيضا التطرق إلى موضوع إعداد برنامج تنشيط شاطئ السعيدية خلال الموسم الصيفي 2016، الذي تسعى عمالة إقليم بركان إلى تسطيره بتعاون مع الجماعة الحضرية السعيدية وفاعلين آخرين، حيث تم التأكيد بهذا الخصوص على ضرورة تنويع مضامين برنامج التنشيط، ليشمل محاور مختلفة تجمع بين الفن والفكر والرياضة وغيرها من الأنشطة التي تمكن من الإستجابة لتطلعات ورغبات مختلف زوار هذه المدينة، هذا فضلا عن توسيع فضاءات عرض أنشطة هذا البرنامج بحيث تشمل مواقع متعددة داخل كل من مدينة السعيدية والمحطة السياحية، و ضمان إلتفاف مختلف الشركاء المؤسساتيين والخواص حول هذا البرنامج، من خلال تخصيص دعم مالي لفائدته، والتعاطي بمهنية كاملة مع موضوع تنشيط الموسم الصيفي، وذلك بإسناد مهمة تحضير برنامج التنشيط إلى إحدى الجهات التي تمتلك خبرة في الميدان، على أن تعمل هذه الأخيرة تحت الإشراف الكامل لهيئة تحدث من طرف الشركاء. و في الختام أكد السيد العامل عقد اجتماعات موضوعاتية انطلاقا من الأسيوع المقبل لتعزيز الجهود الرامية إلى الحفاظ على المكتسبات التي حققها شاطئ السعيدية بتمكنه الحصول على العلم الإزرق . للمرة السادسة، و”السعيدية المتوسط” التابع للمحطة السياحية للمرة الثانية على التوالي.ويعد تتويج السعيدية بهذه الشارة الدولية اعترافا بالمجهودات التي تبذلها السلطات الإقليمية والمحلية والجماعة الحضرية للسعيدية وباقي الشركاء للاستجابة لشروط تهيئ الشواطئ وحسن تدبيرها وفق المعايير الدولية.

2016-04-17 2016-04-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير