صاعقة تربوية تضرب تلاميذ الثانية با كلوريا بثانوية المغرب العربي: تدريس الرياضيات بالفرنسية مثالا

96852 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 2 أكتوبر 2016 - 5:05 مساءً
2016 10 02
2016 10 02

دخل تلاميذ السنة الثانية بكالوريا علوم اقتصاد و المحاسبة الفصل، فتحوا دفاتر مادة الرياضيات التي درسوها في الجذع المشترك مرورا بالأولى بكالوريا و إلى حدود  الأسبابيع التي سبقت هذه  الحصة بالعربية، و إذ بأستاذ مادة الرياضيات يدعوهم للانتباه بشكل غير معتاد قائلا ” ليكن في علمكم أن تدريس مادة الرياضيات بالعربية أصبح من الماضي، و أنه منذ هذه الحصة ستدرسون هذه المادة بالفرنسية، وهذا الأمر لست أنا المسؤول عليه و إنما انا منفذ للأوامر… ..”  ذهل التلاميذ بالخبر ولم يصدقوا ذلك في اول وهلة ما يقع ظنا منهم ان الأستاذ يمزح، أضاف الأستاذ الذي لم يكن راض عن هذا الأمر سأفعل ما في وسعي و أبذل جهدي لكي أساعدكم بكل ما استطعت أعرف أن الأمر صعب عليكم. تدخل التلاميذ مرددين” يا أستاذ إنك تمزح ربما فيه خطأ فالأمر يعني تلاميذ آخرين لسنا نحن، إننا لم ندرس الرياضيات بالفرنسية منذ دخلنا عتبة المؤسسة، فهل يعقل أن ندرسها في القسم النهائي للبكالوريا ونحن مقبلين على امتحان وطني فيها، لا نظن ان وزارتنا غبية يغيب عنها هذا الأمر…، فهل ياأستاذ ستدرس الرياضيات بثانوية المهدي بن بركة (عمر تقني) سابقا أيضا بالفرنسية…”

لم يستفق التلاميذ من صدمتهم ويتيقنوا من الأمر ليس خطا او سوء فهم بل هو أمر واقع، إلا بعد أن أدار الأستاذ ظهره لهم وبدأ يكتب الدرس بالفرنسية و يدعوهم لنقل ما يكتبه على دفاترهم لكي يقوم بشرحه لاحقا. فبدأوا ينقلون ما يكتب وكأن صاعقة نزلت عليهم، أو كأنهم في حلم مزعج او كابوس يتمنى صاحبه أن يقوم من نومه فلا يجده ليحمد الله ان نجاه من ذلك الكرب العظيم، أدار الأستاذ ظهره لهم مرة أخرى ليطرح الأسئلة قبل أن يقوم بالشرح الذي زاد الغموض غموضا” ماذا نعني ب( المصطلح بالفرنسية)…لاجواب، مالمقصود ب..لاجواب ….الكل مذهول ماهذه المصطلحات لم نسمع بها قط…” تبعت هذه الأسئلة مجموعة من الاحتجاجات تردد كلها هذا ظلم يا أستاذ هذه حكرة يا أستاذ، كيف سنفعل في الامتحان يا أستاذ؟. لم يجد الأستاذ إجابة، بقي التلميذ مشدوها انا لا أستطيع ان أفعل شيئا.

هذه ليست قصة، هذا واقع يحدث في ثانوية المغرب العربي أنقله للمعنيين بالأمر و الساهرين على الشأن التربوي وجمعية الأباء بالمؤسسة  لكي يتدخلوا بأقصى سرعة لرفع هذا الكابوس على تلاميذ الثانية بكالوريا اقتصاد ومحاسبة بالمغرب العربي.

امحمد السليماني

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة

التعليقات3 تعليقات

  • لماذا لا تنشر التعليقات

  • هذا جرم مشهود في حق التلاميذ المقبلين على امتحان وطني في المادة المدكورة، يجب اعادة النظر في هدا القرار فهو قرار دو نتائج سلبية من طرحه. و هو ظلم و لا يجب على التلاميذ ان يقفو مكتوفي الايدي لشأنه، فان كان سيتم تنزيل لهدا (المشروع) فمن الأفضل ان يكون على تلاميذ الجدع المشترك أو لا يكون.

  • شكرا على المقال فأبناؤنا مستاءون من هذا الذي يحدث أتساءل ألم يكن من الأجدى مراعاة التدرج في تنزيل تدريس الرياضيات -و الفيزياء أيضا بالنسبة للشعب التقنية – على غرار ماوقع بالنسبة لتدريس المواد العلمية بالمسالك الدولية التي تم فيها تدريس هذه المواد بالفرنسية في الجذع المشترك ثم في السنة الموالية في الأولى تأهيلي لتصل بهدوء إلى البكالوريا خلال هذه السنة الدراسية,أتمنى أن يتدخل المعنيون لتصحيح هذه الوضعية الشاذة و التي لا تخضع لأي منطق, شكرا على المقال مرة أخرى,