شيخ الطريقة الصوفية العلوية المغربية يعزي أسرة الفقيد الشيخ حمزة بن العباس

135827 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 20 يناير 2017 - 10:43 صباحًا
2017 01 20
2017 01 20

بسم الله الرحمن الرحيم “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون”

في الأربعاء 19 ربيع الثاني 1438هـ الموافق 18 يناير 2017م من الشيخ الشريف سعيد ياسين شيخ الطريقة الصوفية العلوية المغربية و ممثلها العام بالمملكة المغربية الشريفة

إلى عائلة العارف بالله و الدال عليه الشيخ الجليل حمزة بن العباس رضي الله عنه و أرضاه شيخ الطريقة القادرية البودشيشية

سلام تام بوجود مولانا الإمام الموضوع: رسالة تعزية

“يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية، فادخلي في عبادي وادخلي جنتي”. (إن العين لتدمع، وإن القلب ليحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا) الحديث.

بأنفاس ملؤها الحزن، والألم، وبقلوب راضية بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ انتقال إلى الرفيق الأعلى والدكم العارف بالله و الدال عليه الشيخ الجليل حمزة بن العباس شيخ الطريقة القادرية البودشيشية، راجين الحق الأعلى أن يشمله بواسع رحمته، وينعم عليه بكريم عطفه ومغفرته، إنه هو الغفور الرحيم (نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم) الآية.

بهذه المناسبة الأليمة، الشديدة الوقع على قلوبنا جميعا ، نبعث لكم، أصالة عن نفسي و عائلتي و نيابة عن مقاديمي و مسؤولي و مريدي و منتسبي و محبي الطريقة الصوفية العلوية المغربية داخل و خارج المملكة المغربية الشريفة، بأحر التعازي و المواساة، سائلين العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته و يلهمكم الصبر و السلوان و يسكنه فسيح جناته مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

إن فقدان الشيخ تغمده الله بواسع رحمته لخسارة كبيرة لأهل التربية و الذي يشهد له بالصلاح و التقوى و بجهوده في جمع الناس على كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله و محبة آل بيت رسول الله صلى الله عليه و سلم و أهل الله و تربيتهم على خدمة الصالح العام للمجتمع و الدفاع عن ثوابت الأمة و لم يدخر جهدا طول حياته في الحفاظ على الموروث الصوفي و نهجه القويم٬ فهو حقا من الذين قال فيهم عز و جل ” مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا “. فاللهم أجعله بجوار نبينا المصطفى سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم.

و ندعو الله أن يحفظكم و يمدكم بنوره لحمل مشعل هذا النهج الروحي القويم و يجعلكم دائما قبلة الباحثين عن تزكية النفوس و التقرب من الله.

كل نفس ذائقة الموت و إن لله و إن إليه راجعون (إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون) الآية.

التوقيع الشيخ الشريف سعيد ياسين شيخ الطريقة الصوفية العلوية المغربية و ممثلها العام بالمملكة المغربية الشريفة ص.ب 3054 طنجة

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة