شباب الريف الحسيمي يتأهل بصعوبة كبيرة لدور الثمن رغم خسارته أمام حسنية لازاري في وجدة

145266 مشاهدة

وجدة البوابة / م . ح . الزروقي 

 تمكن فريق شباب الريف الحسيمي بصعوبة كبيرة من بلوغ  دور ثمن نهاية مسابقة كأس العرش في كرة القدم، حيث لم ينجح في كسر شوكة فريق حسنية لازاري / وجدة / وهو من فرق القسم الأول هواة ( شطر الشمال ) إلا بحكم أفضلية الهدفين المسجلين خارج قواعده بعد أن انتهت مقابلتا الذهاب والإياب معا بالتعادل ( 3 / 3 ) وكان فريق حسنية لازاري قد تغلب على ضيفه فريق شباب الريف الحسيمي بثلاثة أهداف لهدفين في المباراة التي جمعتهما عصر أول أمس السبت بالملعب البلدي بمدينة وجدة برسم إياب دور سدس عشر نهاية.

ذات المسابقة والتي تابعها حوالي أربعة آلاف متفرج، وهي المباراة التي أدار أطوارها الحكم محمد سليمان من عصبة الشمال وانتهى شوطها الأول بالتعادل الإيجابي ( 2 / 2 ) وخاضها الفريق الوجدي برغبة وحماسة كبيرتين أملا في تجاوز هذا الدور والبصم على إنجاز كروي ينسي جماهير حاضرة الشرق انحدار مولودية وجدة إلى القسم الثاني وهو ما نجح فيه الفريق الوجدي على مدى شوطي المباراة حيث كان في حاجة ماسة لهدف واحد فقط  لكسب الرهان بعد أن أفلح لاعبوه محمد المزروعي ( دق 23 ) وسامي فرماس ( دق 37 ) ومحمد علا تودا ( دق 87 ) في هز شباك الحارس طارق أوطاح.  وعاش الفريق الحسيمي لحظات فراغ مباشرة بعد تسجيل هدفيه في مرمى رضوان بوحسون بواسطة رضوان كروي في الدقيقتين 4  و 5 وهو ما كان يتخوف منه المدرب فؤاد الصحابي والذي له تجربة ثرية في هذا المجال حيث مباريات الكأس حبلى بالمفاجآت كما قال ما دفعه إلى خوض اللقاء بتشكيلة مغايرة لتلك التي خاض بها مباراة الذهاب والتي سبق أن انتهت بفوزفريقه بصعوبة بهدف دون رد وقعه اللاعب عبد الكريم بنهنية.

ويواجه فريق شباب الريف الحسيمي ذهابا وإيابا في دورالثمن فريق الجيش الملكي المتأهل على حساب مولودية وجدة ( 4 / 1 ) وكان والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد السيد محمد مهيدية دعما منه لفريق حسنية لازاري قد تكفل شخصيا  بمصاريف إقامته بأحد فنادق مدينة وجدة ليلة إجراء المباراة وهي المبادرة التي استحسنتها كل مكونات الفريق وردت عليها بالشكر والتقدير خاصة في ظل الظروف المادية الصعبة التي يمربها الفريق.

يذكر أن فريق حسنية لازاري / وجدة / الذي يرأس مكتبه المسير علي كتيبي  تأسس قبل خمس عشرة سنة خلت وهو يضم في صفوفه طاقات كروية واعدة أبانت عن علو كعبها في غير ما مناسبة تحت قيادة مدربه بلقاسم سيمو ويتوفرعلى أزيد من 300 رخصة لعب في مختلف الفئات العمرية ويمارس تداريبه اليومية بملعب أنجاد المعشوشب بحي لازاري ، وكان قد تجاوز في الأدوارالتمهيدية الثلاثة الأولى على صعيد ذات المسابقة كلا من فرق نهضة زايو والإتحاد الإسلامي الوجدي ورجاء الحسيمة .

ع. بلبشير

2016-06-20 2016-06-20
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير