سلا..الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال إنجاز مركز للعلاجات الأساسية ببوقنادل

102386 مشاهدة
 
أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الجمعة ببوقنادل (عمالة سلا)، على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز مركز للعلاجات الاساسية، المشروع التضامني الذي يروم تعزيز العرض الصحي على مستوى هذه الجماعة الحضرية.

 ويندرج هذا المشروع الذي ستشرف على تنفيذه مؤسسة محمد الخامس للتضامن باستثمار إجمالي قدره 8 ملايين درهم، في إطار الحرص الملكي على تعزيز العرض الصحي من خلال توفير خدمة طبية للقرب وذات جودة تستجيب لحاجيات المواطنين.

  كما ينسجم، تمام الانسجام، مع الجهود التي يبذلها جلالة الملك، والرامية إلى تحفيز ولوج الأشخاص المعوزين للعلاجات الطبية، وتسريع التدخلات في الحالات المستعجلة، ووضع حد لانقطاع وعدم انتظام المراقبة الطبية الدورية التي قد تتسبب في تفاقم حالة الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة. 

 ويأتي هذا المركز لتلبية الحاجة الملحة في مجال الولوج للخدمات الطبية، وذلك في جماعة حضرية يبلغ تعداد ساكنتها 75 ألف نسمة، يبعد أقرب مستشفى عنها بأزيد من 20 كلم.

  ويشكل إنجاز هذه المنشآة ايضا جزء من برنامج عمل تنفذه مؤسسة محمد الخامس للتضامن من خلال برامج للقرب تعزيز العرض المتوفر وآليات مبتكرة تستهدف الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

  وسيوفر المركز، الأول من نوعه بالمغرب، للساكنة المحلية خدمات للقرب والتكفل بالحالات المستعجلة.

  وهكذا، سيتمكن المستفيدون من الولوج إلى عرض استشفائي مندمج ومتعدد الاختصاصات، يشمل علاج الأمراض المزمنة وأمراض الأم والطفل.

 وسيضم المركز المزمع إنجازه على قطعة أرضية مساحتها 2100 متر مربع، على وحدات للمستعجلات، والتحاليل الطبية الأساسية، والصحة العلاجية والوقائية، والصحة المدرسية، وعلاج الفم والأسنان، فضلا عن دار للولادة.

  كما سيتم توفير دعم نفسي ترافقه خدمة تحسيسية هدفها التعريف بالممارسات الفضلى في مجالي الصحة والنظافة.

   وسينجز مركز العلاجات الأساسية ببوقنادل، والذي يعد ثمرة شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن ووزارة الصحة، في ظرف 12 شهرا.

   ويأتي هذا المشروع، ذو الحمولة الاجتماعية القوية، لينضاف إلى مختلف المبادرات التي تنفذها مؤسسة محمد الخامس للتضامن على مستوى جهة الرباط- سلا- القنيطرة، بما يجسد التزام المؤسسة المتنوع ومتعدد الأبعاد لتلبية حاجيات الساكنة المعوزة.

2016-06-11 2016-06-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير